تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

محاور

محاور مع رشدي راشد: معوقات "النهضة العلمية العربية"؟

للمزيد

مراسلون

فنزويلا: ماراكايبو مرآة لجميع المآسي

للمزيد

أسبوع في العالم

مونديال 2018 - فرنسا: صيف على وقع الأفراح والاحتفالات

للمزيد

حدث اليوم

سوريا - الجولان: من يضمن الحزام الأمني؟

للمزيد

موضة

كيف تدخل التكنولوجيا في صناعة الأزياء؟

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

فرنسا: هل ينتعش النمو الاقتصادي بعد الفوز بكأس العالم لكرة القدم؟

للمزيد

هي الحدث

"لحظات امرأة": استعراض راقص في خدمة قضاياها

للمزيد

ضيف اليوم

قرب انتهاء معاهدة "ستارت" للحد من انتشار الأسلحة.. هل يشهد العالم سباقا جديدا نحو التسلح؟

للمزيد

ريبورتاج

ليبيا: "كنز بنغازي".. سرقة أكثر من 10.000 قطعة أثرية من المصرف التجاري الوطني

للمزيد

فرنسا

"شارلي إيبدو" في الذكرى الثالثة للاعتداء على مقرها.. حرية التعبير أصبحت "منتجا فاخرا"

© أ ف ب / شارلي إيبدو | غلاف شارلي إيبدو في الذكرى الثالثة للاعتداء على مقرها

نص فرانس 24

آخر تحديث : 04/01/2018

تحيي مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية الساخرة الذكرى الثالثة للاعتداء في عددها الذي سينشر الأربعاء، تحت عنوان "ثلاث سنوات في علبة". كما أكد مدير التحرير ريس في العدد أن الحرية بالغة الأهمية وهي جزء لا يتجزأ من الديمقراطية، إلا أنها بدأت تصبح "منتجا فاخرا"، بالإشارة للكلفة الباهظة المخصصة لحماية مقر المجلة.

بحلول الذكرى الثالثة للاعتداء على مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية الساخرة، أكد مدير التحرير ريس في العدد الذي سينشر الاربعاء، أن حرية التعبير أصبحت "منتجا فاخرا"، مستنكرا الكلفة المخصصة لحماية مقر المجلة.

وهاجم مسلحان في السابع من كانون الثاني/يناير 2015 مقر المجلة الأسبوعية في باريس وقتلا 12 شخصا بينهم عدد من أهم رساميها.

وعنونت المجلة في عددها الذي سينشر الأربعاء في الذكرى الثالثة للاعتداء، وحصلت وكالة الأنباء الفرنسية على نسخة منه، "ثلاث سنوات في علبة". وعلى الصفحة الأولى، وضع رسم لريس يظهر فيه باب قبو كتب عليه "شارلي إيبدو" ويقول أحدهم عبر نافذة مفتوحة جزئيا "جدول مواعيد ’داعش‘ (تنظيم ’الدولة الإسلامية‘)؟ لقد أعلناه".

غلاف شارلي إيبدو في الذكرى الثالثة للاعتداء على مقرها

وكتب ريس في افتتاحية تحت عنوان "حرية التعبير، كم كلفتها؟"، "كل أسبوع، يجب بيع 15 ألف نسخة على الأقل، أي نحو 800 ألف نسخة سنويا، فقط من أجل تأمين مقر شارلي إيبدو".

وتساءل "هل من الطبيعي بالنسبة لمجلة في بلد ديمقراطي، أن يكون أكثر من نسخة من أصل نسختين تباعان مخصصا لتمويل حماية مقر (المجلة) والصحافيين الذين يعملون فيها؟ أي وسيلة إعلامية في فرنسا تستثمر هذا القدر من المال للسماح لها باستخدام هذه الحرية الأساسية التي هي حرية التعبير؟".

وأضاف مدير المجلة "هذه الحرية البالغة الأهمية والتي هي جزء لا يتجزأ من الديمقراطية، بدأت تصبح منتجا فاخرا، على غرار السيارات الرياضية أو عقود الألماس في ساحة فاندوم، والذي ستتمتع به فقط وسائل الإعلام الثرية في المستقبل".

وتنشر المجلة الأربعاء خصوصا قصة الاعتداء التي كتبها الصحافي فابريس نيكولينو تحت عنوان "ما غيرته فعلا هذه السنوات الثلاث".

وجاء في مقاله "السابع من كانون الثاني/يناير 2015 دفعنا إلى عالم جديد، مكون من شرطيين مسلحين وعوازل وأبواب مصفحة، من خوف وموت. وهذا حصل في وسط باريس في ظل ظروف لا تشرف الجمهورية الفرنسية. هل نسأم في أي حال؟ نعم".

ومن المتوقع تكريم ضحايا الاعتداء السبت في يوم أطلق عليه شعار "دائما شارلي"، وإقامة نقاشات وطاولات مستديرة وحفلات موسيقية في باريس.

والأحد، ينظم تجمع في ساحة الجمهورية تلبية لنداء "حركة السلام ضد الإرهاب".

فرانس 24 / أ ف ب

نشرت في : 03/01/2018

  • فرنسا

    غضب واستنكار إثر نشر"شارلي إيبدو" رسما كاريكاتوريا لضحايا زلزال إيطاليا

    للمزيد

  • شارلي إيبدو

    صحفية في مجلة شارلي إيبدو: مجلتنا ملحدة ولا تستطيعون أن تطلبوا منا الالتزام بتعاليم الإسلام

    للمزيد

  • فرنسا

    "شارلي إيبدو" تثير موجة غضب وتنديد بعد نشر كاريكاتير ساخر من الطفل السوري آيلان

    للمزيد

تعليق