تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ضيف ومسيرة

رشا رزق: مغنية ومؤلفة سورية

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

من عدن إلى سقطرى: استمرار تمرد حلفاء الإمارات

للمزيد

تونس - باريس

تونس: الحريات في طليعة الأولويات؟

للمزيد

ريبورتاج

من جزيرة هايتي إلى جمهورية الدومنيكان.. استغلال قصر وتجارة بشر

للمزيد

هي الحدث

ملاكمة وسيدة إطفاء.. وتجارب أخرى مميزة لنساء من أمريكا اللاتينية

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

العرب القطرية: تسعون بالمئة نسبة حجوزات الغرف الفندقية في قطر خلال العيد

للمزيد

الصحة أولا

كيف نعيش أطول بصحة أفضل؟

للمزيد

ريبورتاج

العراق: المنظمة الدولية للهجرة تنشئ معملا لحياكة السجاد تعمل فيه نازحات أيزيديات

للمزيد

ضيف ومسيرة

غالية بنعلي: فنانة تونسية

للمزيد

الشرق الأوسط

الأمم المتحدة: واشنطن تجمد مساعدات قيمتها 65 مليون دولار مخصصة للفلسطينيين

© أ ف ب | رجل في عربة يجرها حصان أمام مكتب الأونروا في غزة 8 كانون الثاني/يناير 2018.

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24

آخر تحديث : 17/01/2018

جمدت واشنطن الثلاثاء مساعدات مالية قيمتها 65 مليون يورو كانت مخصصة لوكالة الأمم المتحدة لغوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا). واعتبرت واشنطن أنه على الدول الأخرى المساهمة بشكل أكبر.

أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية الثلاثاء أن واشنطن جمدت دفع 65 مليون دولار إلى وكالة الأمم المتحدة لغوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، لكنها أرسلت 60 مليون دولار أخرى من مبلغ سبق رصده للوكالة حتى تتمكن من الاستمرار في عملها.

وقال المسؤول "هناك حاجة إلى مراجعة في العمق لطريقة عمل أونروا وتمويلها"، بينما تطلب واشنطن من الدول الأخرى المساهمة بشكل أكبر.

ووجهت الولايات المتحدة الثلاثاء رسالة إلى الوكالة تؤكد فيها دفع قسم من مساهمتها الطوعية التي كان مقررا أن تبلغ 125 مليون دولار.

وأوضح المسؤول في الخارجية أنه "من دون هذا المال" المخصص لدفع الرواتب في المدارس والمرافق الصحية في الأردن والضفة الغربية وقطاع غزة، "فإن عمليات أونروا كانت مهددة".

رغم ذلك، فإن أكثر من نصف المبلغ الإجمالي، أي 65 مليون دولار "سيتم الاحتفاظ به" حتى إشعار آخر، بحسب المصدر نفسه.

وذكر بأن الولايات المتحدة كانت "منذ عقود" أكبر مانح للوكالة، إذ كانت تغطي ثلاثين بالمئة من تمويلها في الأعوام الأخيرة.

وأضاف "كما بالنسبة إلى الأمم المتحدة بشكل عام، ينبغي عدم الطلب من الولايات المتحدة أن تساهم في شكل غير متكافئ. حان وقت التغيير".

وبعدما قرر في كانون الأول/ديسمبر الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ما أثار غضب المجتمع الدولي والفلسطينيين، توعد الرئيس دونالد ترامب بداية كانون الثاني/يناير بقطع المساعدة المالية الأمريكية لهؤلاء إذا رفضوا أن يبحثوا مع واشنطن حلا سلميا للنزاع مع إسرائيل.

وقبل إعلان القرار الأمريكي المتصل بأونروا، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن "قلقه الكبير" لافتا إلى أن وقف التمويل الأمريكي سيؤدي إلى "مشكلة كبيرة جدا".

وشدد على أن "أونروا ليست مؤسسة فلسطينية" بل "مؤسسة للأمم المتحدة تقدم خدمات حيوية" للاجئين، مطالبا واشنطن بتأكيد مساهمتها.

وتساعد واشنطن الفلسطينيين بشكل مباشر عبر العلاقات الثنائية مع السلطة الفلسطينية بواقع 319 مليون دولار (رقم يعود إلى 2016) عبر وكالتهم للتنمية "يو إس إيد". ويضاف إلى هذا المبلغ 304 ملايين دولار من المساعدات تقدمها واشنطن إلى برامج الأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية.

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 16/01/2018

  • الأمم المتحدة

    "الأونروا" تطلق نداء عاجلا لإغاثة اللاجئين الفلسطينيين المتضررين من الحرب في سوريا

    للمزيد

  • ضيف اليوم

    قطاع غزة.. تساؤلات حول مصير مكتب "الأونروا"

    للمزيد

  • الشرق الأوسط

    15 قتيلا و200 جريح في قصف مدرسة الأونروا في غزة بينهم موظفي الأمم المتحدة

    للمزيد

تعليق