تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

أسبوع في العالم

سوريا-الغوطة الشرقية : هل تبقى كلمة روسيا هي العليا؟

للمزيد

حدث اليوم

سوريا: ما الذي رصدته كاميرا فرانس24 في الشمال السوري؟

للمزيد

حوار

سمير الطيب: "تونس ستصبح ثاني مصدر في العالم لزيت الزيتون"

للمزيد

حوار

معين المرعبي: "لا سياسة موحدة داخل الحكومة اللبنانية لاحتواء موضوع النازحين"

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

الربيع العربي.. التكلفة الاقتصادية والخسائر غير المباشرة على اقتصاديات دول الجوار ج2

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

ليبيا.. سبع سنوات بعد الانتفاضة "أزمة سياسية واقتصادية غير مسبوقة؟"

للمزيد

ضيف اليوم

منظمة العفو الدولية: "المجتمع الدولي تقاعس في مواجهة جرائم ضد الإنسانية"

للمزيد

ضيف اليوم

الانتخابات البلدية في تونس.. إغلاق باب الترشح في جميع الولايات

للمزيد

وجها لوجه

تونس.. مرشح تونسي يهودي على قائمة النهضة، دهاء سياسي أم انفتاح حقيقي؟

للمزيد

أفريقيا

الجزائر: تبرئة 6 ناشطين من الأمازيغ الميزابيين من تهمة محاولة الإطاحة بالنظام

© أ ف ب

نص فرانس 24

آخر تحديث : 19/01/2018

برأت محكمة جزائرية الخميس ستة ناشطين من الأمازيع الميزابيين، من تهمة محاولة الإطاحة بالحكومة الجزائرية والإضرار بأمن الدولة.

قضت محكمة جزائرية الخميس بتبرئة ستة ناشطين من الأمازيغ الميزابيين، وهم أقلية عرقية تتبع المذهب الإباضي، من تهمة محاولة الإطاحة بالحكومة الجزائرية والإضرار بأمن الدولة، وفق ما أفاد محامي المتهمين.

وأكد المحامي مصطفى بوشاشي لفرانس برس من غرداية التي تقع على بعد 600 كيلومتر جنوب الجزائر "لقد تم إحقاق العدالة في هذه المحاكمة التي ما كان يجب أن تحصل".

والمتهمون الستة أعضاء في لجنة وساطة تأسست لإنهاء العنف الطائفي الذي أوقع 35 قتيلا على الأقل بين كانون الأول/ديسمبر 2013 وتموز/يوليو 2015 في منطقة غرداية بين الأمازيغ الميزابيين الإباضيين في وادي بني مزاب والشعانبة، وهم عرب مالكيون.

وتتمثل التهم الموجهة إلى الناشطين الستة، إدارة صفحتي فيس بوك نشرتا تدوينات اعتبرت النيابة أنها تثير الكراهية أو تشكل اعتداء على أمن الدولة، وهو ما نفاه المتهمون، وهذه الاتهامات تصل عقوبتها إلى الإعدام في الجزائر.

وكثير من المتهمين من أعضاء جبهة القوى الاشتراكية، أقدم أحزاب المعارضة في الجزائر.

يذكر أنه في تموز/يوليو الماضي، أفرجت محكمة جزائرية عن كامل الدين فخار، الناشط البارز في الدفاع عن حقوق الميزابيين والذي اعتقل عام 2015 على هامش أحداث العنف بعدما أمضى عامين وراء القضبان لخرقه النظام العام.

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 18/01/2018

  • في فلك الممنوع

    الأمازيغ: مغرب عربي أم مغرب كبير؟

    للمزيد

  • ريبورتاج

    الجزائر: مظاهرات في ذكرى انتفاضة منطقة القبائل ضد الحكومة المركزية

    للمزيد

  • الجزائر

    الجزائر: توقيف 38 شخصا ومصادرة أسلحة استخدمت في أعمال العنف بغرداية

    للمزيد

تعليق