تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

محاور

محاور مع مؤلف "التاريخ السري للجهاد": أي دول تعاملت مع القاعدة؟

للمزيد

أسبوع في العالم

سوريا-إيران-إسرائيل: الضربة سورية والتداعيات دولية

للمزيد

حوار

الوزير الفلسطيني عدنان الحسيني: "لا يمكن الثقة بموقف واشنطن بعد اليوم"

للمزيد

ريبورتاج

سكان مناطق الانفصاليين يعانون في ظل استمرار التوتر في أوكرانيا

للمزيد

حدث اليوم

تونس - كوميديا : كيف يجسد الفنان حياة الإنسان؟

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

البطالة في فرنسا تحت عتبة 9%.. هل هذا التحسن نتيجة الإصلاحات أم تسارع النمو؟ ج2

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

بغداد تحصل على 30 مليار دولار.. ما هي الأولويات لإعادة بناء الاقتصاد؟

للمزيد

حوار

يوسف الصديق: "ماكرون مُحق في استبعاد الهيئات الممثلة للإسلام في فرنسا"

للمزيد

ضيف اليوم

جنوب أفريقيا.. زوما يقرر التنحي من الرئاسة والبرلمان يجتمع لانتخاب رامافوزا رئيسا جديدا للبلاد

للمزيد

أفريقيا

الصحافيون التونسيون يخرجون في "يوم غضب" للتنديد بالتهديدات والتجاوزات الأمنية

نقيب الصحافيين التونسيين ناجي البغوري خلال تجمع أمام مقر النقابة بالعاصمة في 2 شباط/فبراير 2018.

فيديو فرانس 24

نص فرانس 24

آخر تحديث : 03/02/2018

تظاهر العديد من الصحافيين التونسيين الجمعة في "يوم غضب" للتنديد بالتجاوزات الأمنية و"الرقابة"، وذلك على خلفية سلسلة توقيفات طالت الصحافيين المحليين والأجنبيين، وتهديدات بالاغتصاب وتصريحات رسمية مثيرة للجدل. وقال نقيب الصحافيين ناجي البغوري: "الصحافة ليست قطيعا ولن توجه إلى وجهة تريدها السلطة".

نظم العديد من الصحافيين التونسيين الجمعة "يوم غضب" بدعوة من نقابتهم للتنديد بما سموه "التهديدات والتجاوزات الأمنية" على خلفية سلسلة حوادث سجلت مؤخرا، منها توقيفات وتهديدات بالاغتصاب وتصريحات رسمية مثيرة للجدل.

وقال نقيب الصحافيين ناجي البغوري "إن الحرية التي كنا نفخر بها باتت مهددة سيما حينما تقول وزارة الداخلية إننا نتنصت ونرصد المكالمات فهذا تهديد صريح"، مستغربا صمت وزير العدل رئيس النيابة العمومية عن "الممارسات الخارقة للقانون" التي انتهجها بعض قادة النقابات الأمنية وتراخيه في متابعة المعتدين والمهددين للصحافيين بالاغتصاب والتعذيب.

للمزيد: ماكرون يشيد من تونس بالنهج الديمقراطي السلمي للثورة التونسية

وأضاف: "الصحافة ليست قطيعا ولن توجه إلى وجهة تريدها السلطة"، قائلا إنه لوحظ في الآونة الأخيرة ولأول مرة منذ ثورة 2011 أنه حين يكون صحافيون في الميدان يقومون بعملهم يأتي إليهم شرطي ليطلب الاطلاع على التسجيلات واعتبر ذلك "رقابة".

وتجمع أمام مقر النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين نحو مئة صحافي وضع معظمهم شارة حمراء تعبيرا عن الغضب والاحتجاج، وذلك بعد سلسلة توقيفات لصحافيين تونسيين وأجانب، وفي ظل تهديدات بالاغتصاب نشرها عضو نقابة أمنية عبر موقع "فيس بوك"، إضافة إلى تصريحات لوزير الداخلية لطفي براهم تحدث فيها عن "رصد" لمراسل، ما أثار مخاوف من وجود عمليات تنصت على الهواتف.

للمزيد - الحركات الشبابية في تونس: "الثورة مستمرة.. لأن الظلم مستمر"

وتطرقت العديد من افتتاحيات الصحف التونسية الجمعة إلى "غضب" الصحافيين كما وضع مقدمو الأخبار في القناة العامة "الوطنية1" ظهرا شريطا أحمر على الذراع.

من جهته، عبر الاتحاد التونسي لمديري الصحف عن الأسف لعودة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي إلى انتقاد الصحافة الدولية وغيرها، وقال رئيسه طيب الزهار: "هذا يذكرنا بفترة كنا نظنها ولت إلى غير رجعة".

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 03/02/2018

  • تونس - فرنسا

    ماكرون يلتقي تونسية في شوارع مدينة فرنسية ويأخذها معه في زيارة الدولة إلى بلادها

    للمزيد

  • تونس - فرنسا

    الرئيس الفرنسي يؤكد دعم بلاده لتونس وشبابها وديمقراطيتها

    للمزيد

  • تونس - فرنسا

    ماكرون في زيارة دولة إلى تونس بعد موجة احتجاجات شعبية

    للمزيد

تعليق