تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ريبورتاج

العراق: المنظمة الدولية للهجرة تنشئ معملا لحياكة السجاد تعمل فيه نازحات أيزيديات

للمزيد

ضيف ومسيرة

غالية بنعلي: فنانة تونسية

للمزيد

ريبورتاج

السلطات النيجيرية تمنع بيع شراب لعلاج السعال لتضمنه مادة الكوديين المخدرة

للمزيد

ريبورتاج

شركة "كارسيدياغ" الناشئة تطور معدات لتسهيل عملية تشخيص مرض السرطان

للمزيد

ضيف ومسيرة

الروائية والحكواتية المغربية حليمة حمدان.. كتاباتي لاقت تشجيعا كبيرا منذ الصغر

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

تدشين استراتيجية تنظيم الغذاء الصحي منتصف الشهر المقبل في السعودية

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

تركيا.. رجب طيب أردوغان: "أنقرة لن تخسر الحرب الاقتصادية"

للمزيد

ريبورتاج

ليبيا.. مراكز علاج السرطان تكافح لمساعدة المرضى في ظل الاضطراب السياسي

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

فرنسا.. العواصف الرعدية تحل مكان الحر الشديد

للمزيد

أفريقيا

الشاهد يطلب إقالة محافظ المصرف المركزي إثر إدراج تونس ضمن القائمة الأوروبية لتبييض الأموال

© أ ف ب

نص فرانس 24

آخر تحديث : 08/02/2018

أفاد المتحدث باسم الحكومة التونسية بأن رئيس الحكومة يوسف الشاهد بدأ إجراءات إعفاء محافظ المصرف المركزي الشاذلي العياري من منصبه، وذلك بعد إدراج تونس في قائمة الاتحاد الأوروبي السوداء لتبييض الأموال. وتحميل العياري مسؤولية القرار الأوروبي، يعود إلى أن تقرير غافي المتعلق بتونس أعدّته لجنة تابعة للمصرف المركزي التونسي. وتتطلب الإقالة موافقة البرلمان بالأغلبية المطلقة.

أعلن متحدث باسم الحكومة التونسية الأربعاء أن رئيس الوزراء يوسف الشاهد طلب إقالة محافظ المصرف المركزي الشاذلي العياري من منصبه، في قرار يأتي عقب إدراج الاتحاد الأوروبي تونس في قائمته السوداء لتبييض الأموال.

وقال مفدي المسدي إن "رئيس الوزراء بدأ اجراءات إعفاء محافظ المصرف المركزي من مهامه".

وبموجب الدستور فإن إقالة محافظ المصرف المركزي تتطلب موافقة البرلمان عليها بالأغلبية المطلقة.

وأتى قرار الشاهد بعيد ساعات على إقرار البرلمان الأوروبي إدراج تونس على القائمة الأوروبية السوداء لتبييض الأموال.

وقال البرلمان الأوروبي في بيان إنه لم يعرقل إدراج تونس في "قائمة البلدان الثالثة التي تعتبر أنها تعاني من نقص إستراتيجي في أنظمتها لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب".

وهذه القائمة السوداء للدول الأكثر عرضة لمخاطر عمليات تبييض الأموال وتمويل الإرهاب تعدها المفوضية الأوروبية استنادا في غالب الأحيان إلى توصيات "مجموعة العمل المالي الدولية" (غافي).

وكانت هذه المجموعة المتعددة الأطراف والمتخصصة بمكافحة تبييض الأموال أصدرت في منتصف كانون الأول/ديسمبر قرارا قضى بإضافة تونس وسريلانكا وترينيداد-توباغو على قائمتها السوداء.

وتحميل العياري مسؤولية القرار الأوروبي يعود إلى أن تقرير غافي المتعلق بتونس أعدّته لجنة تابعة للمصرف المركزي التونسي.

وأثار قرار البرلمان الأوروبي غضبا عارما في تونس وأشعل فيها سجالا حادا لا سيما وأنه أتى في الوقت الذي تستعد فيه البلاد للاقتراض من الأسواق الدولية لإنجاز موازنتها، كما أنه أتى بعيد خروجها من القائمة الأوروبية السوداء للملاذات الضريبية والتي أدرجت فيها في نهاية 2017.

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 08/02/2018

  • اقتصاد

    الاتحاد الأوروبي يشطب الإمارات وتونس وست دول أخرى من قائمته السوداء للملاذات الضريبية

    للمزيد

  • تونس - فرنسا

    الرئيس الفرنسي يؤكد دعم بلاده لتونس وشبابها وديمقراطيتها

    للمزيد

  • الاتحاد الأوروبي

    الاتحاد الأوروبي يدرج 17 دولة على قائمة سوداء للملاذات الضريبية ثلاث منها عربية

    للمزيد

تعليق