تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

قراءة في الصحافة العالمية

المواجهة بين إسرائيل وإيران... وخطر ذلك على المنطقة؟

للمزيد

محاور

محاور مع مؤلف "التاريخ السري للجهاد": أي دول تعاملت مع القاعدة؟

للمزيد

أسبوع في العالم

سوريا-إيران-إسرائيل: الضربة سورية والتداعيات دولية

للمزيد

حوار

الوزير الفلسطيني عدنان الحسيني: "لا يمكن الثقة بموقف واشنطن بعد اليوم"

للمزيد

ريبورتاج

سكان مناطق الانفصاليين يعانون في ظل استمرار التوتر في أوكرانيا

للمزيد

حدث اليوم

تونس - كوميديا : كيف يجسد الفنان حياة الإنسان؟

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

البطالة في فرنسا تحت عتبة 9%.. هل هذا التحسن نتيجة الإصلاحات أم تسارع النمو؟ ج2

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

بغداد تحصل على 30 مليار دولار.. ما هي الأولويات لإعادة بناء الاقتصاد؟

للمزيد

حوار

يوسف الصديق: "ماكرون مُحق في استبعاد الهيئات الممثلة للإسلام في فرنسا"

للمزيد

دوتيرتي يعتبر انه لا يخضع لاختصاص المحكمة الجنائية الدولية

© ا ف ب | الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي يتحدث خلال مؤتمر صحافي في مدينة دافاو في جنوب البلاد في 9 شباط/فبراير 2018.

دافاو (الفيليبين) (أ ف ب) - قال الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي الجمعة أنه لا يخضع لاختصاص المحكمة الجنائية الدولية في اتهامات ضده بارتكاب جرائم ضد الانسانية على خلفية حربه الدامية على المخدرات، مشيرا إلى أن القوانين المحلية لا تجرم القتل خارج نطاق القانون.

وفي خطاب غاضب، هدد دوتيرتي بالانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية غداة فتح تحقيقات في اتهامات ضده بجرائم ضد الانسانية.

وانتخب دوتيرتي (72 عاما) عام 2016 بناء على تعهد بالقضاء على تهريب المخدرات وترويجها عبر قتل مئة الف مهرب ومدمن. وهذا البرنامج ترجم عمليا بسقوط آلاف القتلى في "حرب على المخدرات" واجهت بسببها مانيلا انتقادات دولية.

واقر دوتيرتي باعتراف حكومة فليبينية سابقة بالاتفاقية المؤسسة للمحكمة الجنائية الدولية لكنه أشار إلى أن الاتفاق لم يدرج في القوانين المحلية بعد بسبب مشاكل فنية.

وقال دوتيرتي من مسقط رأسه دافاو "ليس هناك نص لعين واحد حول القتل خارج نطاق القانون. الامر ليس معرفا في اي نص (في القانون) إذا كيف تتهموني الآن بارتكاب جريمة"؟

وتابع "هناك العديد من المذابح التي تحدث في كل ارجاء آسيا وتركزون عليّ. ينبغي أن تتراجعوا عن ذلك لأنني سانسحب من المحكمة الجنائية الدولية".

وكان هاري روكي المتحدث باسم دوتيرتي أكد الخميس ان الرئيس يكتفي "باستخدام قانوني للقوة" في مواجهة التهديدات ضد الدولة والمواطنين.

ومنذ وصوله الى السلطة اعلنت الشرطة الفيليبينية قتل حوالى 4000 شخص اتهمتهم بتهريب واستهلاك المخدرات او الترويج لها.

ويقول المدافعون عن حقوق الانسان ان عدد القتلى الحقيقي يبلغ ضعفي الارقام الرسمية، في حين تؤكد الشرطة انها تتحرك في اطار الدفاع المشروع عن النفس.

© 2018 AFP