تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

مؤتمر ميونيخ : سياسات إيران في الميزان؟

للمزيد

حدث اليوم

ليبيا - هجرة: فر من الاستبداد فوقع في "الاستعباد"

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

المواجهة بين إسرائيل وإيران... وخطر ذلك على المنطقة؟

للمزيد

محاور

محاور مع مؤلف "التاريخ السري للجهاد": أي دول تعاملت مع القاعدة؟

للمزيد

أسبوع في العالم

سوريا-إيران-إسرائيل: الضربة سورية والتداعيات دولية

للمزيد

حوار

الوزير الفلسطيني عدنان الحسيني: "لا يمكن الثقة بموقف واشنطن بعد اليوم"

للمزيد

ريبورتاج

سكان مناطق الانفصاليين يعانون في ظل استمرار التوتر في أوكرانيا

للمزيد

حدث اليوم

تونس - كوميديا : كيف يجسد الفنان حياة الإنسان؟

للمزيد

مراسلون

مراسلون: الضباع البشرية في ملاوي

للمزيد

دوري ابطال اوروبا: يوفنتوس يفرط بفوز كان في متناوله على توتنهام

© ا ف ب | الارجنتيني غونزالو هيغواين مسجل هدفي يوفنتوس الايطالي في مرمى توتنهام الانكليزي (2-2) في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطا اوروبا الثلاثاء 13 شباط/فبراير 2018

تورينو (إيطاليا) (أ ف ب) - فرط يوفنتوس الايطالي، وصيف البطل، بفوز كان في متناوله بعد ان تقدم على ضيفه توتنهام الانكليزي بهدفين نظيفين في اول 10 دقائق قبل ان يدرك الاخير التعادل 2-2 الثلاثاء في ذهاب ثمن نهائي مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

وسجل الارجنتيني غونزالو هيغواين (2 و9 من ركلة جزاء) هدفي يوفنتوس، وهاري كاين (35) والدنماركي كريتسيان اريكسن (72) هدفي توتنهام.

وبدأت المنافسة الحقيقية بالنسبة الى الفريقين من ملعب "اليانز ستاديوم" في تورينو دون ان يتمكن اي منهما امالة الكفة لصالحه، وتأجل الحسم الى مباراة الاياب في 7 آذار/مارس على ملعب ويمبلي في لندن.

- هدفان مبكران للمضيف وسيطرة للضيوف -

وافتتح يوفنتوس التسجيل بعد حصول لاعبه البوسني ميراليم بيانيتش على ركلة حرة نفذها بنفسه وتابعها هيغواين "طائرة" بعد ان قام بنصف لفة لامست يد الحارس الفرنسي هوغو لوريس وسكنت اسفل الزاوية اليمنى (2).

وحصل فريق "السيدة العجوز" على ركلة جزاء بعد مخاشنة بن ديفيس لماتيا دي سيليو عندما كان يحاول متابعة كرة "طائرة" وصلته من تمريرة عرضية عالية من الجهة اليسرى، وكان هيغواين جاهزا للتنفيذ اصابتها يد لوريس وتابعت طريقها الى الزاوية نفسها (9).

وفوت هيغواين فرصة لا تتكرر لزيادة صعوبة مهمة الضيوف من هجمة مرتدة بعدما تلكأ في التسديد قبل ان تأخذه الحيرة ويطيح بالكرة بجانب القائم الايمن (33).

ورغم دفاعه بكامل عناصره، اهتزت شباك يوفنتوس بعد ان كسر كاين متصدر ترتيب الهدافين في بطولة انكلترا، التسلل لاحد اصحاب اقوى الدفاعات في اوروبا، وتلقف كرة بينية خلف الدفاع من ديلي آلي وهرب من بوفون ودحرجها الى المرمى الخالي (35)، مسجلا الهدف الاول في شباك الفريق الايطالي بعد 195 دقيقة وفي 17 مباراة والاول منذ بداية 2018.

والهدف هو السابع لكاين في دوري ابطال اوروبا والـ 33 في مختلف المسابقات هذا الموسم.

وغاب يوفنتوس عن الشاشة الا في منطقته الدفاعية، وتكرر ضغط توتنهام ومحاولات لاعبيه، وهدد كاين واريكسن وآلي مرمى بوفون باستمرار خلال الدقائق العشر الاخيرة من الشوط الاول قبل ان يضيع هيغواين في الوقت الاضافي فرصة هدف ثالث بتسديده الكرة في العارضة من ركلة جزاء حصل عليها البرازيلي دوغلاس كوستا اثر عرقلته من قبل العاجي سيرج اورييه (45+2).

وفي الشوط الثاني، تدنت سرعة الاداء الى حد لافت مع سيطرة ميدانية نسبية للضيوف، وانقذ لوريس مرماه من هدف ثالث ليوفنتوس بتحويله تسديدة فيديريكو برناديسكي الى ركنية ثم امسك رأسية الكرواتي ماريو ماندزوكيتش بعد تنفيذها (55)، وابطل بوفون مفعول تسديدة بعيدة المدى لكاين (70).

وارهق كاين بنعطية وكييليني وارغمهما على ارتكاب الاخطاء، وحصل على ركلة حرة عند مشارف المنطقة اثر خطأ من الايطالي انبرى لها اريكسن وارسل الكرة زاحفة على يمين بوفون (72).

© 2018 AFP