تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

فلسطين-إسرائيل: من سيتلقف مبادرة عباس؟

للمزيد

النقاش

الحرب في سوريا-عفرين : من الإنذار إلى إطلاق النار

للمزيد

حدث اليوم

قضية تعليم البنات : مبادرات لإبعاد البنات من المتاهات

للمزيد

حوار

الوزير المالديفي أحمد زياد: إقرار حالة الطوارئ جاء في إطار قانوني

للمزيد

ضيف اليوم

محمود عباس في مجلس الأمن.. دفع جديد لمفاوضات السلام وتعزيز حقوق الشعب الفلسطيني؟

للمزيد

وجها لوجه

الذكرى السابعة للثورة الليبية.. انقسامات سياسية وصراعات على السلطة

للمزيد

النقاش

موريتانيا-تقرير "هيومن رايتس ووتش".. مرآة لواقع مرير أم تحامل على السلطات؟

للمزيد

ريبورتاج

استمرار معاناة العراقيين من تضرر البنى التحتية بسبب المعارك مع الجهاديين

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

الغاز الإسرائيلي وتغيير العلاقات الاستراتيجية في المنطقة؟

للمزيد

قطاع النقل الجوي سيحتاج لأكثر من 600 ألف طيار بحلول 2036 (إيكاو)

© أ ف ب | طيار ومساعده في قمرة قيادة طائرة تجريبية من طراز ايرباص أل أر نيو بعد هبوطها في مطار لوبورجيه قرب باريس في ختام أول رحلة لها عبر الاطلسي في 13 شباط/فبراير 2018.

مونتريال (أ ف ب) - أعلنت منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو) الثلاثاء ان النمو المتوقع في قطاع النقل الجوي سيتطلب توظيف أكثر من 600 ألف طيار في العالم بحلول العام 2036، وهو رقم يمثل تحديا كبيرا بالنظر خصوصا الى شيخوخة السكان.

وقالت الأمينة العامة للمنظمة فانغ ليو أمام مجلس العلاقات الدولية في مونتريال ان عدد الرحلات التجارية والركاب يتضاعف كل 15 سنة ولكن اليد العاملة المتوفرة في هذا القطاع "تتقلص".

واضافت ان هذا النمو يمثل تحديا بسبب عوامل عديدة ابرزها "الشيخوخة المحتومة للسكان وانخفاض الولادات وعوامل اخرى" مثل "انجذاب المواهب المستقبلية الى قطاعات اخرى في التقنية العالية".

وشددت الأمينة العامة لهذه المنظمة المتخصصة التابعة للأمم المتحدة على انه يتعين بالتالي على قطاع النقل المدني ان "يبذل قصارى جهده لاجتذاب العمال المهرة الذين يحتاج اليهم والاحتفاظ بهم خلال العقود المقبلة"، لا سيما وأن تقديرات ايكاو تشير الى أنه بحلول العام 2036 سيحتاج القطاع الى "ما لا يقل عن 620 ألف طيار" لتشغيل الطائرات التجارية التي تزيد سعتها عن 100 راكب.

وأوضحت ليو ان "80% من هؤلاء الطيارين سيكونون طيارين جددا لا يطيرون حاليا".

وبالنسبة الى الامينة العامة فإن الامر لا يقتصر على الطيارين بل يتعداه الى "المراقبين الجويين وموظفي الصيانة وفنيين آخرين".

وعزت ليو النمو المتوقع في قطاع النقل الجوي الى عوامل عدة ابرزها ازدهار قطاع السياحة وتنامي قطاع التجارة عبر الانترنت التي باتت 90% من شحناتها تنقل جوا مقابل 10% فقط في 2010.

وأشارت الامينة العامة الى ان عدد المسافرين جوا يبلغ حاليا 4,1 مليار راكب سنويا، بينما ثلث عمليات الشحن في العالم تتم جوا.

وبالاضافة الى كل هذه التحديات هناك تحد آخر امام قطاع النقل الجوي يتمثل بضيق السعة الاستيعابية للمطارات الموجودة حاليا في العالم والحاجة الى توسعة هذه المطارات او بناء مطارات جديدة، بحسب ليو التي قالت ان "ما لا يقل عن 24 مطارا دوليا في افريقيا ستبلغ طاقتها القصوى في غضون عامين على الاكثر ولن يكون بمقدورها تلبية ازدياد حركة النقل".

© 2018 AFP