تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

باريس وبرلين جبهة واحدة لمواجهة الهجرة.. وإنقاذ ميركل..

للمزيد

النقاش

أوروبا: الهجرة من نعمة إلى نقمة؟

للمزيد

حدث اليوم

الأمم المتحدة: أي طموح في وقف النزوح؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

مباراة حاسمة للمنتخب المصري اليوم

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل ستخضع ميركل لوزير داخليتها بشأن ترحيل المهاجرين؟

للمزيد

النقاش

اليمن-الحديدة: هل المعركة بوابة التسوية؟

للمزيد

حدث اليوم

كولومبيا-انتخابات: فوز اليمين يقلب الموازين؟

للمزيد

ريبورتاج

التقارب الروسي مع السعودية وإسرائيل يقلق طهران

للمزيد

ثقافة

الكاتب العراقي جبار ياسين حسين: "جمهورية الأدب هي جمهورية المثالية وجمهورية الأحرار"

للمزيد

أحد كبار الأولمبية الدولية يشبه "ميلدونيوم" بالـ"اسبيرين"

© تصوير مشترك/ا ف ب/ارشيف | صورة ارشيفية من مقر اللجنة الأولمبية الدولية في لوزان لأحد كبار اعضائها السويسري جان-فرانكو كاسبر في 5 كانون الاول/ديسمبر 2017

بيونغ تشانغ (كوريا الجنوبية) (أ ف ب) - شبه أحد الأعضاء الكبار في اللجنة الأولمبية الدولية مادة الـ"ميلدونيوم" المحظورة التي أوقف بسببها أحد الرياضيين الروس المشاركين تحت علم محايد في اولمبياد بيونغ تشانغ الشتوي، بالعقار المسكن "اسبيرين" الذي يستخدمه الجميع دون وصفة طبية.

ويرتدي تصريح السويسري جان-فرانكو كاسبر أهمية لأنه أحد الأعضاء الذين سيقررون السبت ما اذا كانت اللجنة التنفيذية في الأولمبية الدولية سترفع ايقاف اللجنة الاولمبية الروسية من عدمه.

واوقفت اللجنة الاولمبية الروسية في كانون الاول/ديسمبر بسبب اكتشاف نظام تنشط ممنهج للدولة الروسية خصوصا في دورة الالعاب الشتوية في سوتشي عام 2014.

وفي مقابلة مع وكالة فرانس برس، قلل كاسبر من أهمية حالة التنشط التي طالت لاعب الكيرلينغ الروسي الكسندر كروشيلنيتسكي صاحب برونزية الزوجي المختلط مع زوجته اناستاسيا بريزغالوفا، بعد ثبوت تناوله مادة "ميلدونيوم".

واعترف الرياضي بثبوت تناوله منشطات لكنه نفى ان يكون قام بذلك عمدا. وجرد كروشيلنيتسكي وزوجته من الميدالية البرونزية التي منحت للنروج.

ورأى كاسبر الذي يشغل منصب رئيس الاتحاد الدولي للتزلج، أن "حالة خاصة من هذا النوع قد تحصل لأي بلد"، مضيفا "ميلدونيوم مثل الأسبيرين في بلادنا" في اشارة منه الى دول أوروبا الغربية.

واعتبر أن هذه المادة ليس لها أي تأثير ملحوظ في رياضة مثل الكيرلينغ التي تعتمد على المهارات عوضا عن القوة البدنية.

ورغم أن "ميلدونيوم" هو دواء يستخدم أساسا لعلاج القلب وأمراض القلب والأوعية الدموية، هناك تكهنات حول إمكاناته في تعزيز القدرة على التحمل.

وكاسبر هو احد الأعضاء الـ14 النافذين في اللجنة التنفيذية للأولمبية الدولية والتي تضم ايضا بطل القفز الاولمبي السابق الأوكراني سيرغي بوبكا الذي سيقرر السبت ما اذا كان سيرفع الايقاف عن روسيا.

وستصوت اللجنة الاولمبية الدولية على القرار الصادر عن اللجنة التنفيذية الاحد قبل مراسم اختتام اولمبياد بيونغ تشانغ.

وتملك الأولمبية الدولية الخيار بالرفع "الجزئي أو الكلي" للحظر المفروض على روسيا منذ كانون الأول/ديسمبر بعد أن كشفت التحقيقات عن نظام تنشط ممنهج بلغ ذروته في أولمبياد سوتشي 2014 الذي تصدرت فيه روسيا جدول الميداليات.

وعلى الرغم من الحظر المفروض على روسيا، سمحت اللجنة الاولمبية الدولية بفريق من 168 روسيا للتنافس في بيونغ تشانغ تحت علم محايد.

ونال الفريق الأولمبي من روسيا، كما سمي في هذه الألعاب نتيجة ايقاف روسيا، أول ذهبية له في بيونغ تشانغ الجمعة بفوز الواعدة ألينا زاجيتوفا (15 عاما) بمسابقة التزحلق الفني الجمعة قبل ثلاثة أيام من اختتام الالعاب.

ولدى سؤاله عما يعنيه رفع الايقاف بشكل جزئي في حال اتخذت اللجنة الأولمبية الدولية هذا القرار، أجاب كاسبر "بإمكانكم القول نظريا: أن روسيا أعيدت (الى الأسرة الأولمبية الدولية)، لكن ليس رئيس لجنتها الاولمبية الوطنية".

وأضاف "يجب ان نمنح الشبان (الروس) فرصة لاثبات أنهم نظيفون".

ويوم الجمعة، أعلن الاتحاد الروسي للزلاجات (البوبسليه) أنه تبث تناول لاعبته ناديجدا سيرغيفا مادة محظورة خلال ألعاب بيونغ تشانغ، موضحا "ان فحصا لكشف المنشطات لقائدة الفريق الروسي ناديجدا سيرغيفا في 18 شباط/فبراير الحالي كانت نتيجته ايجابية لتناول دواء في قائمة المواد المحظورة".

وبحسب مصدر مقرب من الملف سألته وكالة فرانس برس، فان المادة المحظورة التي تناولتها الرياضية هي تريميتازيدين، وهو دواء يستخدم لمنع الذبحة الصدرية أو تراجع حدة البصر.

واضاف المصدر نفسه "ان تحليل العينة (ب) سيجري صباح السبت".

© 2018 AFP