تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

مراسلون

تركيا : مطاردة المعارضين

للمزيد

تكنوفيليا

شركة تابعة لغوغل تطور نظاما للتنبؤ بالوفاة..لكنها تولد الجدل!

للمزيد

وقفة مع الحدث

هآرتس واخر تسريبات "صفقة القرن"

للمزيد

تونس - باريس

عبد الفتاح مورو: يجب على حركة النهضة دعم شخصية توافقية من خارجها للانتخابات الرئاسية

للمزيد

حدث اليوم

جنوب السودان: من يملك عقدة السلام؟

للمزيد

مراقبون

حين تجد نفسك عالقا في مطار وترفض الدول وشركات الطيران قبولك

للمزيد

حوار

الدكتور ممدوح العبادي: مقررات قمة مكة لدعم الأردن غير كافية لمعظم الساسة الأردنيين

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

الرسوم الجمركية على الولايات المتحدة: خسارة أم ربح لأوروبا؟

للمزيد

ريبورتاج

الجزائر.. المزارعون يستخدمون حشرة الدعسوقة لحماية محاصيلهم

للمزيد

أفريقيا

الصومال: ارتفاع حصيلة التفجيرين في مقديشو إلى 38 قتيلا

© أ ف ب | موقع عملية انتحارية بواسطة سيارة مفخخة استهدفت فندق "دوربين" في مقديشو في 24 شباط/فبراير 2018

نص فرانس 24

آخر تحديث : 24/02/2018

أعلنت أجهزة الإغاثة الصومالية السبت أن حصيلة الاعتداءين بسيارتين مفخختين في مقديشو قد وصلت إلى 38 قتيلا على الأقل. واستهدف الاعتداءان اللذان وقعا الجمعة نقطة مراقبة قرب مقر الحكومة، وفندق "دوربين" القريب منها.

ارتفعت الجمعة حصيلة اعتداءين بسيارتين مفخختين استهدفا القصر الرئاسي وفندقا في مقديشو عاصمة الصومال إلى ما لا يقل عن 38 قتيلا، حسب إعلان أجهزة الإغاثة الصومالية.

وقال عبد القادر عبد الرحمن أدن من جهاز سيارات الإسعاف "لدينا ما لا يقل عن 38 قتيلا" بعدما كان أفاد الجمعة عن حصيلة مؤقتة من 18 قتيلا.

واستهدف التفجير الأول الذي أعقبه إطلاق نار بأسلحة أوتوماتيكية، نقطة مراقبة قرب مقر الحكومة، وبعد وقت قليل استهدف تفجير ثان فندق "دوربين" القريب.

وقال الضابط في الشرطة الصومالية إبراهيم محمد "أؤكد أن هجوما وقع قرب القصر الرئاسي"، مضيفا أن "سيارة مفخخة أخرى انفجرت قرب فندق افتتح أخيرا".

وأورد ضابط آخر يدعى عبد الله أحمد أن قوات الأمن قتلت خمسة من المهاجمين و"الوضع عاد إلى طبيعته".

وتبنت حركة الشباب الإسلامية الصومالية المرتبطة بالقاعدة التفجيرين في بيان على الإنترنت مؤكدة أنها استهدفت مقرين حكوميين.

تحاول حركة الشباب منذ 2007 إسقاط الحكومة المركزية الصومالية التي تحظى بدعم المجتمع الدولي وقوة الاتحاد الأفريقي المنتشرة في الصومال، والتي تضم أكثر من عشرين ألف جندي من أوغندا وبوروندي وجيبوتي وكينيا وإثيوبيا.

ورغم طردهم من مقديشو في آب/أغسطس 2011 وخسارتهم غالبية معاقلهم، لا يزال مقاتلوا الحركة يسيطرون على مناطق نائية يشنون منها هجمات واعتداءات انتحارية وصولا إلى العاصمة مقديشو.

ونسب إلى الإسلاميين الشباب اعتداء بشاحنة مفخخة في 14 تشرين الأول/أكتوبر في وسط مقديشو هو الأكثر دموية في تاريخ الصومال، إذ أوقع 512 قتيلا على الأقل.

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 24/02/2018

  • الصومال

    الشرطة الصومالية تفتح النار لتفريق محتجين ينددون بالتفجير المزدوج في مقديشو

    للمزيد

  • الصومال

    الصومال: ارتفاع حصيلة الاعتداء في وسط العاصمة مقديشو إلى 276 قتيلا و300 جريح

    للمزيد

  • الصومال

    الصومال: تفجير شاحنة مفخخة وسط مقديشو ومقتل 20 شخصا على الأقل

    للمزيد