تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

مراسلون

تركيا : مطاردة المعارضين

للمزيد

تكنوفيليا

شركة تابعة لغوغل تطور نظاما للتنبؤ بالوفاة..لكنها تولد الجدل!

للمزيد

وقفة مع الحدث

هآرتس واخر تسريبات "صفقة القرن"

للمزيد

تونس - باريس

عبد الفتاح مورو: يجب على حركة النهضة دعم شخصية توافقية من خارجها للانتخابات الرئاسية

للمزيد

حدث اليوم

جنوب السودان: من يملك عقدة السلام؟

للمزيد

مراقبون

حين تجد نفسك عالقا في مطار وترفض الدول وشركات الطيران قبولك

للمزيد

حوار

الدكتور ممدوح العبادي: مقررات قمة مكة لدعم الأردن غير كافية لمعظم الساسة الأردنيين

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

الرسوم الجمركية على الولايات المتحدة: خسارة أم ربح لأوروبا؟

للمزيد

ريبورتاج

الجزائر.. المزارعون يستخدمون حشرة الدعسوقة لحماية محاصيلهم

للمزيد

الشرق الأوسط

مصر: انطلاق الحملة الانتخابية لمرشحي الرئاسيات السيسي وموسى مصطفى

© أ ف ب | الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال زيارة لأكاديمية عسكرية في القاهرة 19 شباط/فبراير 2018.

نص فرانس 24

آخر تحديث : 24/02/2018

انطلقت السبت رسميا حملة الانتخابات الرئاسية المصرية، والتي تجري في 26 آذار/مارس القادم، فيما يبدو السيسي المرشح الأوفر حظا للفوز فيها، بعد انسحاب عدد من المرشحين وإقصاء آخرين. وينافس السيسي موسى مصطفى موسى، الذي لم يكن معروفا قبل إعلان ترشحه في اللحظات الأخيرة.

بدأت رسميا في مصر اليوم السبت حملة الانتخابات الرئاسية والتي من المقرر إجراؤها في 26آذار/مارس المقبل، والتي تبدو نتيجتها محسومة سلفا للرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي في ظل عدم وجود أي منافس قادر على صنع المفاجأة.

ودعي المصريون للاقتراع لمدة ثلاثة أيام من 26إلى 28آذار/مارس المقبل في الجولة الأولى لانتخابات ينافس فيها السيسي الذي يحكم مصر بيد من حديد منذ 2014، خصما لم يكن معروفا قبل ترشحه هو رئيس حزب "الغد" المصري موسى مصطفى موسى.

وموسى وحزبه من مؤيدي السيسي وكان حسابه على فيس بوك يعج بصور وكلمات التأييد للرئيس. وتشير تقارير في وسائل الإعلام المحلية إلى أنه قدم أوراق ترشحه في محاولة لحفظ ماء الوجه وحتى لا يبقى السيسي مرشحا وحيدا.

وبعد أن تم استبعاد المعارضين للنظام من سباق الرئاسة أو قرروا الانسحاب مبررين موقفهم بالضغوط، أعلن مصطفى موسى في اللحظة الأخيرة خوضه الانتخابات الرئاسية وقدم أوراقه إلى الهيئة الوطنية للانتخابات في الساعات الأخيرة قبل غلق باب الترشيح.

ويقول أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة مصطفى كامل السيد إنه لا ينبغي "على الإطلاق" انتظار أي شيء من الحملة الانتخابية التي يعتقد أنها ستكون مجرد "تصريحات بالدعم الكامل"للرئيس السيسي.ومن غير المتوقع بحسب السيد، أن تشهد الحملة الانتخابية جدلا سياسيا. ويضيف "ستتركز الحملة على مرشح واحد".

قواعد للحملة الانتخابية

والرئيس السيسي حاضر بالفعل بشكل شبه دائم على شاشات التلفزيون وفي الصحف إذ تغطي وسائل الإعلام على مدار الساعة أنشطته ولقاءاته مع مختلف المسؤولين المصريين والأجانب. وفي الشوارع لا أثر لصور موسى مصطفى موسى لكن صور السيسي منتشرة وسط اللافتات الدعائية.

ومع ذلك فرضت الهيئة العليا للانتخابات المسؤولة عن إدارة العملية الانتخابية برمتها، قواعد للحملة الانتخابية من ضمنها أن تتخذ وسائل الإعلام موقفا "موضوعيا" وأن توفر فرصا "متساوية" للمرشحين.

كما أعلنت الهيئة أنه "يحظر على شاغلي المناصب السياسية وشاغلي وظائف الإدارة العليا في الدولة، الاشتراك بآية صورة من الصور في الدعاية الانتخابية بقصد التأثير الإيجابي أو السلبي على نتيجة الانتخابات أو على نحو يخل بتكافؤ الفرص بين المترشحين".

وانتقدت وسائل الإعلام الموالية للسلطة بشدة الدعوات إلى مقاطعة الانتخابات التي أطلقتها شخصيا سياسية معارضة.ومنذ بدء السباق الرئاسي تم توقيف عدة شخصيات معارضة.

الحرص على نسبة المشاركة

وفي مؤتمر بثته التلفزيونات المصرية السبت، قال محمد بهاء أبو شقة المتحدث باسم حملة السيسي إن "هدف الحملة هو نزول المواطنين والمشاركة في التصويت"حتى لو كان الرئيس المصري هو "المرشح الأوفر حظا".

وتابع "الحملة حريصة على كل صوت ويمكن ذلك من خلال حملات طرق الأبواب في كل مكان في البيوت والمزارع والمصانع". وشدد على أن "نزول المواطنين لا يقل أهميةعن طلقات الرصاص من أسلحة الجنود" في مواجهة الإرهاب.

ويشير مصطفى كامل السيد إلى أن نسبة المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية في تراجع مستمر منذ الانتخابات الرئاسية التي أجريت في 2012 وفاز فيها القيادي في الإخوان المسلمين محمد مرسي قبل أن يطيح به الجيش في تموز/يوليو 2013 إثر مظاهرات طالبت برحيله.

وفي 2014، خاض السيسي الانتخابات في مواجهة حمدين صباحي وهو مرشح، وفق السيد، كانت لديه فرصة ضئيلة في الفوز ولكنه كان يتمتع بمصداقية سياسية وشرعية شعبية أكبر من تلك التي يحظى بها في الانتخابات الحالية موسى مصطفى موسى.

ويبدو الامتناع عن المشاركة في ظل الوضع الحالي الخصم الحقيقي الوحيد للسيسي.

ويقول مصطفى كامل السيد "كلما كانت الانتخابات أكثر تنافسية كانت نسبة المشاركة أكبر هذه قاعدة طبيعية".

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 24/02/2018

  • مصر

    مصر: شخصيات تدعو لمقاطعة الانتخابات الرئاسية وتتهم السيسي بـ"منع أي منافسة نزيهة"

    للمزيد

  • مصر

    الانتخابات الرئاسية المصرية: رئيس حزب "الغد" يترشح أمام السيسي في اللحظات الأخيرة

    للمزيد

  • حدث اليوم

    مصر-الانتخابات الرئاسية: السيسي وحيدا في السباق؟

    للمزيد