تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

قراءة في الصحافة العالمية

سحب القوات الأمريكية من سوريا سيؤدي لمواجهة بين إيران وإسرائيل؟

للمزيد

وجها لوجه

تونس.. الانتخابات البلدية تعزيز للديمقراطية أم ترسيخ للقطبية الحزبية؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

ما مصلحة أردوغان في الإنتخابات المبكرة؟

للمزيد

النقاش

السعودية - افتتاح أول سينما بعد 35 عاما: تساؤلات حول سقف الإصلاحات

للمزيد

حدث اليوم

سوريا : قوات عربية بدلا من القوات الأمريكية؟

للمزيد

وجها لوجه

موريتانيا.. ما أسباب فشل الحوار "السري" بين السلطة والمعارضة؟

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

السعودية.. افتتاح أول قاعة سينما في الرياض

للمزيد

وقفة مع الحدث

ما معنى "السيادة الأوروبية" التى يريدها ماكرون؟

للمزيد

النقاش

ليبيا - حفتر: من وعكة صحية إلى تساؤلات سياسية؟

للمزيد

نتانياهو يفتتح معرضا حول القدس في مبنى الامم المتحدة

© ا ف ب/ا ف ب | نتانياهو وزوجته ساره يتحدثان الى الصحافة خلال معرض اقيم في مقر الامم المتحدة حول تاريخ اليهود في القدس، 8 اذار/مارس 2018

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) (أ ف ب) - افتتح رئيس الوزراء الاسرائيلي الخميس معرضا حول القدس في مبنى الامم المتحدة، متحدياً رفض المنظمة الدولية الاعتراف الاميركي بالمدينة عاصمة لاسرائيل.

وقال نتانياهو ان المعرض الذي يضم قطعاً عن تاريخ اليهود في القدس "يمثل الحقيقة" حول هذه المدينة "التي ينكرها من يسعون الى مسح تاريخ شعبنا".

واضاف "نعمل على تغيير مكانة اسرائيل في العالم والاهم من ذلك فاننا نوضح اننا نقاتل من اجل الحقيقة ومن أجل حقوقنا".

وتأتي تصريحات نتانياهو بعد تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة برفض الاعتراف الاميركي بالقدس عاصمة لاسرائيل، ودعوتها جميع الدول الى عدم الاقتداء بواشنطن وعدم نقل سفاراتها الى القدس.

واثار قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل غضب الفلسطينيين.

ووضعت الامم المتحدة لافتة على المعرض الذي اقيم في احدى ممرات مبنى المنظمة، تؤكد ان المعرض لا يعكس رأيها.

وقال المتحدث باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريك ان وضع هذه اللافتة هو اجراء معتاد لجميع المعارض التي تقام في مقر المنظمة.

وبعد جولة في المعرض، اشار نتانياهو الى اللافتة قائلا "بالطبع، هذا المعرض لا يمثل الامم المتحدة، انه يمثل الحقيقة".

والتقى نتانياهو في وقت سابق سفيرة الولايات المتحدة لدى الامم المتحدة نيكي هايلي، المؤيدة القوية لاسرائيل، ووزير الخزانة ستيف منوتشين في نيويوك.

© 2018 AFP