تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

هل اقتربت ساعة الحرب بين اسرائيل و إيران؟

للمزيد

وقفة مع الحدث

هل يواجه السودان خطر الإفلاس؟

للمزيد

أسبوع في العالم

الحرب في سوريا - أسبوع على الضربات الغربية : توتر دبلوماسي ومهمة المحققين مجمدة

للمزيد

حدث اليوم

قطاع غزة - مسيرة "العودة الكبرى" : جمعة رابعة من الاحتجاجات وإسرائيل تهدد حماس

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

فرنسا-إصلاحات.. حصيلة العام الأول من ولاية ماكرون الرئاسية

للمزيد

مراسلون

جلود الحمير: مجزرة من أجل دواء وهمي

للمزيد

ريبورتاج

الهند تطلق أكبر برنامج رعاية صحية حكومي في العالم

للمزيد

ضيف اليوم

فرنسا.. البرلمانيون يناقشون مشروع قانون اللجوء والهجرة

للمزيد

ريبورتاج

المغرب.. المهرجان الدولي للرحل يطفئ شمعته الخامسة عشرة

للمزيد

الشرق الأوسط

حماس تغلق شركة اتصالات امتنعت عن التعاون في التحقيق بشأن محاولة اغتيال الحمد الله

© أ ف ب | رئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله في أثناء استقبال مدير قوى الأمن لدى حركة حماس توفيق أبو نعيم لدى وصوله إلى مدينة غزة في 13 آذار/مارس 2018

نص فرانس 24

آخر تحديث : 19/03/2018

أكدت حركة حماس أنها أغلقت السبت مكاتب شركة "الوطنية موبايل" للاتصالات في قطاع غزة لرفضها التعاون مع الأجهزة الأمنية في التحقيق حول انفجار استهدف الثلاثاء موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله.

أغلقت حركة حماس مكاتب شركة اتصالات في غزة بعد امتناعها عن التعاون في التحقيق بشأن محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله.

واستهدف انفجار الثلاثاء موكب الحمد الله في بيت حانون بعد دخوله قطاع غزة ما أسفر سبعة جرحى، وشكل ضربة جديدة لعملية المصالحة الفلسطينية المتعثرة بين حركتي فتح وحماس.

ولم يصب الحمد الله ولا أي من أعضاء وفده وبينهم رئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج.

وصرحت شرطة حماس التي تسيطر على القطاع في بيان أنها اغلقت المقر الرئيسي لشركة الوطنية موبايل موضحة أن "قرار الإغلاق جاء بتوصية من النائب العام في غزة عقب رفض الشركة التعاون مع الأجهزة الأمنية في مجريات التحقيق".

ولم تدل الشرطة بالمزيد من التفاصيل علما بأنه لم يتم قطع الخطوط الهاتفية للشركة.

ولم تتبن أي جهة الهجوم، لكن مجموعات إسلامية متطرفة معارضة لحماس تنشط في قطاع غزة وكانت مسؤولة عن هجمات في السابق.

لكن الرئاسة الفلسطينية حملت، حسب وسائل الإعلام الرسمية، حماس "المسؤولية عن الاستهداف الجبان لموكب رئيس الوزراء".

ورغم اتفاق المصالحة الممضى في تشرين الأول/أكتوبر الفائت، لا يزال الجدل قائما بين السلطة الفلسطينية وحركة حماس بشأن إدارة قطاع غزة وتسلم الحكومة الفلسطينية إدارة معظم الوزارات.

وسيطرت حماس على قطاع غزة بعد مواجهات دامية مع حركة فتح في 2007. ويعترف المجتمع الدولي بحكومة الحمد الله في حين أدرجت حركة حماس على قائمة "المنظمات الإرهابية" للاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

فرانس24/أ ف ب

نشرت في : 17/03/2018

  • الأمم المتحدة

    الجمعية العامة للأمم المتحدة: عباس يطالب بإنهاء "نظام الفصل العنصري" بحق الفلسطينيين

    للمزيد

  • الأمم المتحدة

    غوتيريس يبحث عملية السلام في زيارته الأولى لإسرائيل والأراضي الفلسطينية

    للمزيد

  • فرنسا - فلسطين

    وزير الاقتصاد الفرنسي يزور رام الله ويؤكد إبقاء باريس على مساعداتها للفلسطينيين

    للمزيد

تعليق