تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

النقاش

إيطاليا: حلف شعبوي في العمق الأوروبي

للمزيد

وقفة مع الحدث

ما هي فرص نجاح مادورو لتحقيق "ثورته الاقتصادية"؟

للمزيد

ضيف ومسيرة

فضلو خوري.. رئيس الجامعة الأمريكية في بيروت

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

تكهنات حول الوضع الصحي لمحمود عباس!!

للمزيد

ثقافة

نظرة على الأفلام والسينمائيين الفائزين بجوائز الدورة 71 لمهرجان كان

للمزيد

ثقافة

عودة على تغطية فرانس24 لفعاليات الدورة 71 من مهرجان كان

للمزيد

ثقافة

نادين لبكي لفرانس24: أنجزت "كفر ناحوم" انطلاقا من نظرة الأطفال المشردين للمجتمع

للمزيد

وقفة مع الحدث

ترامب يهدد كيم جونج اون بمصير مشابه للقذافي..

للمزيد

مراسلون

وجوه إسرائيل

للمزيد

رياضة

كرة القدم: أتلتيكو مدريد يفوز على مرسيليا 3-صفر ويحرز لقب الدوري الأوروبي للمرة الثالثة في تاريخه

© أ ف ب

نص علاوة مزياني , موفد فرانس24 إلى مدينة ليون

آخر تحديث : 16/05/2018

أحرز فريق أتلتيكو مدريد لقب الدوري الأوروبي لكرة القدم للمرة الثالثة في تاريخه بعدما اكتسح أولمبيك مرسيليا بنتيجة 3-صفر مساء الأربعاء على ملعب "غروباما" في مدينة ليون الفرنسية. وسجل أهداف الفوز المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان في الدقيقتين 21 و49، ثم غابي في الدقيقة 89.

اكتسح فريق أتلتيكو مدريد، وصيف بطل الدوري الإسباني لكرة القدم، مساء الأربعاء في ليون (وسط فرنسا) أولمبيك مرسيليا بنتيجة 3-صفر في نهائي الدوري الأوروبي ليحرز اللقب للمرة الثالثة في تاريخه بعد 2010 و2012.

وتألق رجل المباراة، الفرنسي أنطوان غريزمان، بتسجيله الهدفين الأول والثاني ليضع فريقه على سكة الحديد وينطلق بثبات نحو التتويج، ليختم غابي مهرجان الأهداف في الدقيقة 89.

وكان أتلتيكو ساعيا لوضع حد لنحس المباريات النهائية في المسابقات الأوروبية، إذ خسر في 2014 و2016 أمام جاره ريال مدريد في دوري الأبطال، بينما كان فريق مرسيليا يسعى للحصول على أول لقب قاري له منذ أن فاز بدوري الأبطال العام 1993.

الواقع أن أتلتيكو كان مرشحا للفوز باللقب نظرا لخبرته الكبيرة أوروبيا، وليس إلا. فهو فريق متماسك له خطوط متكافئة ودفاع قوي وهجوم من نار بقيادة غريزمان وديغو كوستا. أما مرسيليا، فغاب عن أضواء المنافسات القارية منذ سنوات، ولم يعد إلى الواجهة سوى هذا العام بفضل إعادة ترتيب صفوفه بعد وصول رجل الأعمال الأمريكي فرانك ماك كورت.

وعلى الرغم من أن مرسيليا استفاد من تشجيع الآلاف من مشجعيه، إلا أنه فشل في النهاية في تفجير المفاجأة. وبعد أن سيطر على ربع الساعة الأول من المباراة، راح ضحية هفوة اشترك فيها الحارك ستيف موندوندا ولاعب الوسط زامبو أنغيسا، ما كلفه هدفا مباغتا من تسجيل "غريزو" في الدقيقة 21.

واستمرت محنة الفريق الفرنسي مع إصابة صانع ألعابه ديمتري بايت في الدقيقة 30 ليضطر الأخير إلى مغادرة زملائه. وبعد أن حافظ أتلتيكو مدريد عن تقدمه في الشوط الأول، عاد إلى الميدان بمعنويات مرتفعة سمحت له بتأكيد تقدمه بهدف ثان من توقيع غريزمان في الدقيقة 49.

الجمهور الفرنسي أصيب بالإحباط ولكنه استمر في تقديم الدعم للاعبي المدرب رودي غارسيا، الذي أقدم على تغييرين في تشكيلته إذ دخل ميتروغلو في مكان جرمان وكان أن يسجل هدفا برأسية اصطدمت بالقائم الأيمن لحارس أتلتيكو أوبلاك، ثم كلينتون أنجيه.

ولكن النادي الإسباني بات حينها يفرح ويمرح ليسجل لاعب الوسط غابي الهدف الثالث، ليفهم الجميع أن الأمور قد حسمت.

وقد خسر النادي الفرنسي ثلاث مرات في النهائي من أصل أربع مناسبات، إذ سقط عام 1991 أمام النجم الأحمر اليوغوسلافي سابقا وفي 1999 أمام بارما وفي 2004 فالنسيا.

علاوة مزياني

نشرت في : 16/05/2018

  • كرة القدم

    أولمبيك مرسيليا الفرنسي يتوصل لاتفاق مع وست هام الإنكليزي لاستعادة باييت

    للمزيد

  • كرة القدم

    الدوري الفرنسي: تعادل مرسيليا وباريس سان جرمان في مباراة مثيرة شهدت طرد نيمار

    للمزيد

  • الدوري الفرنسي لكرة القدم

    باريس سان جرمان يسحق غريمه مرسيليا بثلاثية نظيفة وينفرد بالقمة

    للمزيد