تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

وقفة مع الحدث

ما هي فرص نجاح مادورو لتحقيق "ثورته الاقتصادية"؟

للمزيد

ضيف ومسيرة

فضلو خوري.. رئيس الجامعة الأمريكية في بيروت

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

تكهنات حول الوضع الصحي لمحمود عباس!!

للمزيد

ثقافة

نظرة على الأفلام والسينمائيين الفائزين بجوائز الدورة 71 لمهرجان كان

للمزيد

ثقافة

عودة على تغطية فرانس24 لفعاليات الدورة 71 من مهرجان كان

للمزيد

ثقافة

نادين لبكي لفرانس24: أنجزت "كفر ناحوم" انطلاقا من نظرة الأطفال المشردين للمجتمع

للمزيد

وقفة مع الحدث

ترامب يهدد كيم جونج اون بمصير مشابه للقذافي..

للمزيد

مراسلون

وجوه إسرائيل

للمزيد

حدث اليوم

الانتخابات التشريعية العراقية : بأي عباءة سيحكم الصدر؟

للمزيد

أوروبا

ماكرون: الاستقرار في الشرق الأوسط أولوية و"لا مصالح تجارية" وراء الحفاظ على الاتفاق النووي

© أ ف ب | الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أثناء مشاركته بقمة الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلغارية صوفيا 17 مايو/أيار 2018

نص فرانس 24

آخر تحديث : 17/05/2018

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس في العاصمة البلغارية صوفيا أن الأولوية بالنسبة لفرنسا هي إرساء الاستقرار في الشرق الأوسط وليس البحث عن "مصالح تجارية"، عندما تسعى إلى الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني.

صرح الرئيس الفرنسي الخميس إيمانويل ماكرون من العاصمة البلغارية صوفيا بأنه "لا مصالح تجارية" تقف وراء سعي أوروبا الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران وإنما الأولوية هي إرساء الاستقرار في الشرق الأوسط وفي إيران دون الدخول في حروب تجارية أو الانقلاب على الحليف الأكبر الولايات المتحدة.

وقال ماكرون في ختام قمة للاتحاد الأوروبي ودول البلقان في صوفيا "المسألة أولا جيوسياسية. لن نصبح حلفاء لإيران ضد الولايات المتحدة! ولن نشن حربا تجارية مع الولايات المتحدة بشأن إيران، كما لن نفرض عقوبات مضادة على شركات أمريكية".

وبعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي والتهديد بمعاقبة الشركات التي تتعامل مع إيران بما في ذلك الأوروبية، أعلنت مجموعة توتال أنها ستتخلى عن عقد ضخم للغاز في إيران إلا إذا حصلت على استثناء أمريكي. وعلى الفور أعلنت طهران أن شركة "سي إن بي سي" قد تحل مكانها.

وقال ماكرون "لن نرغم شركات على البقاء. الرئيس الفرنسي ليس رئيس مجلس إدارة توتال. هو يدافع عن مصالح مؤسسته وينظر لما تؤمنه السوق الإيرانية له مقارنة بالسوق السعودية ودول أخرى".

وأضاف أن "العواقب غير المباشرة للقرار الأمريكي ستعزز موقعي روسيا والصين في المنطقة وبالتالي شركات البلدين". وتابع "لكن أولويتي هي القيام بكل ما يمكن لانفتاح المجتمع الإيراني" مذكرا بأن العناصر المحافظة في المجتمع الإيراني عارضت الاتفاق تحديدا لإنه يشجع انفتاح المجتمع.

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 17/05/2018

  • النووي الإيراني

    ظريف يؤكد من بروكسل تفاؤله بالجهود الأوروبية لإنقاذ الاتفاق النووي

    للمزيد

  • إيران

    ريبورتاج: روحاني في مأزق سياسي بعد إلغاء واشنطن الاتفاق النووي مع طهران

    للمزيد

  • النووي الإيراني

    إيران: ظريف في جولة دبلوماسية تشمل بكين وموسكو وبروكسل لإنقاذ الاتفاق النووي

    للمزيد