تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

محاور

محاور مع رشدي راشد: معوقات "النهضة العلمية العربية"؟

للمزيد

مراسلون

فنزويلا: ماراكايبو مرآة لجميع المآسي

للمزيد

أسبوع في العالم

مونديال 2018 - فرنسا: صيف على وقع الأفراح والاحتفالات

للمزيد

حدث اليوم

سوريا - الجولان: من يضمن الحزام الأمني؟

للمزيد

موضة

كيف تدخل التكنولوجيا في صناعة الأزياء؟

للمزيد

الأسبوع الاقتصادي

فرنسا: هل ينتعش النمو الاقتصادي بعد الفوز بكأس العالم لكرة القدم؟

للمزيد

هي الحدث

"لحظات امرأة": استعراض راقص في خدمة قضاياها

للمزيد

ضيف اليوم

قرب انتهاء معاهدة "ستارت" للحد من انتشار الأسلحة.. هل يشهد العالم سباقا جديدا نحو التسلح؟

للمزيد

ريبورتاج

ليبيا: "كنز بنغازي".. سرقة أكثر من 10.000 قطعة أثرية من المصرف التجاري الوطني

للمزيد

اقتصاد

"المحركات المغشوشة" تتسبب باعتقال رئيس مجلس إدارة شركة "أودي" للسيارات

© أ ف ب/ أرشيف | رئيس مجلس إدارة شركة "أودي" روبرت ستادلر

فيديو محمد الخضيري

نص فرانس 24

آخر تحديث : 18/06/2018

أُلقي القبض على رئيس شركة أودي للسيارات الفاخرة المتفرعة عن مجموعة فولكسفاغن، الاثنين في ألمانيا على خلفية فضيحة التلاعب في انبعاثات الغازات. ويقول الإدعاء الألماني إن روبرت ستادلر احتجز نظرا لمخاوف من أنه قد يعرقل تحقيقا قائما يشمل اتهامات بالاحتيال والترويج لمنتجات بطريقة غير قانونية.

اعتقلت السلطات الألمانية رئيس مجلس إدارة شركة أودي لصناعة السيارات المتفرعة عن مجموعة فولكسفاغن، في إطار تحقيق حول فضيحة محركات الديزل المغشوشة.

واعتبرت النيابة العامة في ميونخ التي اتهمت في أواخر أيار/مايو مدير الشركة روبرت ستادلر إضافة إلى عضو آخر في مجلس الإدارة بـ"الاحتيال"، أن هناك "خطر إخفاء أدلة" لتبرير سجن ستادلر.

وأكدت أودي وفولكسفاغن نبأ الاحتجاز وقالتا إن براءة ستادلر تظل مفترضة. ولم يتسن حتى الآن الحصول على تعليق من ستادلر.

وفي مطلع حزيران/يونيو، أمرت الوكالة الفدرالية للسيارات في ألمانيا باستعادة حوالي 60 ألف سيارة أودي من نوعي "آيه 6" و"آيه 7"، بعد اكتشاف "أجهزة غير قانونية" قادرة على التلاعب بمستويات انبعاثات الغازات الضارة.

وفي نهاية أيار/مايو، نفذت عمليات تفتيش في منزلي مشتبه بهما بعد عمليات تفتيش حصلت في شباط/فبراير وآذار/مارس ونيسان/أبريل في منازل ومكاتب مسؤولين في شركة أودي في ألمانيا، بينها مقر الشركة في إنغولشتات.

وفتح العديد من المدعين العامين في ألمانيا تحقيقات بتهم احتيال وتلاعب في سوق الأسهم وإعلانات كاذبة، بحق عاملين في شركة "فولكسفاغن" وشركات متفرعة منها هي "أودي" و"بورشه" بالإضافة الى شركة "ديملر" والشركة المصنعة للمعدات "بوش".

وتستهدف التحقيقات رئيس مجلس إدارة فولكسفاغن السابق مارتن وينتركورن وسلفه مارتن مولر فضلا عن الرئيس الحالي لمجلس رقابة المجموعة هانس ديتر بوتش والرئيس الحالي لفولكسفاغن هربرت ديس.

وكانت مجموعة فولكسفاغن اعترفت في نهاية 2015 بأنها زودت محركات الديزل لـ11 مليونا من سياراتها بينها 600 ألف في الولايات المتحدة، ببرنامج يتلاعب بنتيجة اختبارات مكافحة التلوث ويخفي انبعاثات تتجاوز المعايير المسموح بها بأربعين مرة.

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 18/06/2018

  • اقتصاد

    ألمانيا تنعش النمو الاقتصادي في منطقة اليورو

    للمزيد

  • اليونان

    اليونان تهدد ألمانيا بالمطالبة بتعويضات عن فترة الاحتلال النازي

    للمزيد

  • الرحلة الأوروبية

    ألمانيا.. أقوى دول الاتحاد الأوروبي وأوسعها نفوذا

    للمزيد

تعليق