تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

تونس - باريس

تونس: الحريات في طليعة الأولويات؟

للمزيد

ريبورتاج

من جزيرة هايتي إلى جمهورية الدومنيكان.. استغلال قصر وتجارة بشر

للمزيد

هي الحدث

ملاكمة وسيدة إطفاء.. وتجارب أخرى مميزة لنساء من أمريكا اللاتينية

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

العرب القطرية: تسعون بالمئة نسبة حجوزات الغرف الفندقية في قطر خلال العيد

للمزيد

الصحة أولا

كيف نعيش أطول بصحة أفضل؟

للمزيد

ريبورتاج

العراق: المنظمة الدولية للهجرة تنشئ معملا لحياكة السجاد تعمل فيه نازحات أيزيديات

للمزيد

ضيف ومسيرة

غالية بنعلي: فنانة تونسية

للمزيد

ريبورتاج

السلطات النيجيرية تمنع بيع شراب لعلاج السعال لتضمنه مادة الكوديين المخدرة

للمزيد

ريبورتاج

شركة "كارسيدياغ" الناشئة تطور معدات لتسهيل عملية تشخيص مرض السرطان

للمزيد

مقتل 12 مدنيا على الاقل في هجوم شنّه جهاديون في شمال شرق مالي

© ا ف ب/ارشيف | دورية مشتركة للجيش المالي ومجموعات موالية للحكومة في غاو بشمال مالي في 19 نيسان/ابريل 2017

باماكو (أ ف ب) - قتل 12 مدنيا على الاقل في هجوم شنّه مسلحون يعتقد انهم جهاديون في شمال شرق مالي قرب الحدود مع النيجر، بحسب ما افادت السلطات المحلية وجماعات مسلحة يغلب عليها الطوارق.

وخلال الاشهر القليلة الماضية قتل في هذه المنطقة أكثر من مئة شخص، بينهم عدد كبير من المدنيين من إتنيتي الفولاني والطوارق. وتتركز المعارك في هذه المنطقة بشكل خاص بين جهاديين بايعوا تنظيم الدولة الإسلامية من جهة وبين جماعتين من الطوارق تدعمان الجيش المالي والقوة العسكرية الفرنسية "برخان".

واعلنت هاتان الجماعتان "حركة إنقاذ أزواد" و"مجموعة الدفاع الذاتي عن الطوارق" في بيان مشترك ان "عصابات مسلحة مرتبطة بالشبكة الاجرامية العاملة على طول الحدود المالية-النيجرية هاجمت منطقة انجالغالاني حيث اطلقوا النار على المدنيين من جماعتي ايبوغوليتان وايدارفان" اللتين تنتميان الى طوارق وتقطنان هذه المنطقة.

واضاف البيان المشترك ان الهجوم اسفر عن مقتل 12 مدنيا واحتراق ثلاث عربات.

واكد مسؤول في المجلس المحلي لمدينة ميناكا، كبرى مدن المنطقة، وقوع الهجوم لكنه اورد حصيلة اكبر للقتلى.

وقال المسؤول لوكالة فرانس برس طالبا عدم نشر اسمه إن "مسلحين على متن دراجات نارية اقتحموا سوق انجالغالاني واطلقوا النار على الجموع مما اسفر عن مقتل 14 شخصا واحتراق الكثير من السيارات والدراجات النارية".

وكانت فرنسا تدخلت عسكريا في مالي في 2013 لمساعدة القوات الحكومية على اخراج الجهاديين المرتبطين بالقاعدة من الشمال.

الا ان اجزاء كبيرة من البلاد لا تزال تعيش حالة من الفوضى الامنية رغم اتفاق السلام الذي وقعه زعماء الطوارق في منتصف 2015 بهدف عزل الجهاديين.

© 2018 AFP