تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ريبورتاج

سفن إغاثة اللاجئين في المتوسط تواجه قيود الحكومة الإيطالية الشعبوية

للمزيد

ريبورتاج

تونس.. جهود لاحتواء العائدين من بؤر التوتر

للمزيد

ريبورتاج

الولايات المتحدة.. جدل متواصل حول تنظيم الأسلحة النارية

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

ودائع البنوك القطرية تجذب المستثمرين الكوريين

للمزيد

ريبورتاج

الهند.. الفيلة بين رمز للبلاد وتهديد للسكان

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

الشارع الفرنسي يتجه للاستغناء عن الأوراق النقدية

للمزيد

ريبورتاج

مهرجان "ليبيا تجمعنا".. دعوة للسلام عبر الفروسية الشعبية

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

غزة : "جيل المعاقين"

للمزيد

ضيف ومسيرة

رشا رزق: مغنية ومؤلفة سورية

للمزيد

الشرق الأوسط

اتفاق على استعادة الجيش السوري مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في القنيطرة

© أ ف ب | العلم السوري يرفرف وسط المباني المتضررة في درعا البلد في 12 تموز/يوليو 2018

فيديو علا غرة

نص فرانس 24

آخر تحديث : 19/07/2018

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس إنه تم التوصل إلى اتفاق، بين روسيا والفصائل المعارضة في محافظة القنيطرة جنوب غرب سوريا، ينص على وقف المعارك ودخول قوات النظام.

توصلت روسيا والفصائل المعارضة في محافظة القنيطرة حيث تقع هضبة الجولان (جنوب غرب سوريا) إلى اتفاق يقضي بإنهاء المعارك ودخول القوات النظامية إلى مناطق سيطرة الفصائل.

وأكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن أن الاتفاق ينص "على مغادرة رافضي التسوية إلى الشمال السوري ودخول مؤسسات الدولة إلى مناطق سيطرة المعارضة".

ونقل الإعلام الرسمي السوري من جانبه "أنباء عن التوصل لاتفاق (...) ينص على عودة الجيش العربي السوري إلى النقاط التي كان فيها قبل 2011" عام اندلاع الاحتجاجات السورية التي تحولت نزاعا داميا.

وتسيطر الفصائل المعارضة منذ سنوات على الجزء الأكبر من القنيطرة وضمنه القسم الأكبر من المنطقة العازلة في هضبة الجولان المحاذية للجهة المحتلة من قبل إسرائيل.

وينص الاتفاق، حسب عبد الرحمن، كما في اتفاقات سابقة بين قوات النظام والحكومة السورية، على تسليم الفصائل المعارضة لسلاحها الثقيل والمتوسط. ومن المفترض أن تدخل شرطة مدنية سورية إلى المناطق التي تتواجد فيها الفصائل في المنطقة العازلة من هضبة الجولان.

أكد أحد أعضاء وفد الفصائل المفاوض لوكالة الأنباء الفرنسية التوصل إلى الاتفاق، موضحا أنه لم يحدد بعد موعد تنفيذه. وبدأت، وفق المرصد، عملية تسجيل الراغبين بالخروج إلى محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، كما تشهد المحافظة منذ مساء الأربعاء هدوءا باستثناء ضربات جوية تستهدف مواقع تتواجد فيها "هيئة تحرير الشام" (جهة النصرة سابقا) عند الحدود الإدارية بين القنيطرة ومحافظة درعا المحاذية.

وكانت قوات النظام قد بدأت الأحد هجوما على مواقع سيطرة الفصائل المعارضة في محافظة القنيطرة بعدما استعادت أكثر من 90 بالمئة من محافظة درعا المحاذية.

وبضغط من عملية عسكرية لقوات النظام بدعم روسيا، تم التوصل قبل أسبوعين إلى اتفاق تسوية في محافظة درعا، جرى تنفيذه تبعا في بلداتها انطلاقا من الريف الشرقي إلى المدينة مركز المحافظة وصولا إلى الريف الغربي.

وبعد استعادة القنيطرة، يبقى التحدي الأكبر أمام قوات النظام في الجنوب السوري هو استعادة جيب صغير يسيطر عليه فصيل مبايع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في ريف درعا الجنوبي الغربي.

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 19/07/2018

  • إسرائيل - سوريا

    الجيش الإسرائيلي يشن هجوما صاروخيا على مواقع عسكرية بالقنيطرة جنوب غرب سوريا

    للمزيد

  • هضبة الجولان

    مقاتلو المعارضة السورية يسيطرون على معبر القنيطرة الحدودي مع الجولان المحتل

    للمزيد

  • الشرق الأوسط

    سوريا تعلن إسقاط طائرة استطلاع إسرائيلية فوق القنيطرة

    للمزيد