تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ريبورتاج

سفن إغاثة اللاجئين في المتوسط تواجه قيود الحكومة الإيطالية الشعبوية

للمزيد

ريبورتاج

تونس.. جهود لاحتواء العائدين من بؤر التوتر

للمزيد

ريبورتاج

الولايات المتحدة.. جدل متواصل حول تنظيم الأسلحة النارية

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

ودائع البنوك القطرية تجذب المستثمرين الكوريين

للمزيد

ريبورتاج

الهند.. الفيلة بين رمز للبلاد وتهديد للسكان

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

الشارع الفرنسي يتجه للاستغناء عن الأوراق النقدية

للمزيد

ريبورتاج

مهرجان "ليبيا تجمعنا".. دعوة للسلام عبر الفروسية الشعبية

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

غزة : "جيل المعاقين"

للمزيد

ضيف ومسيرة

رشا رزق: مغنية ومؤلفة سورية

للمزيد

السعودية توقع مع "نافانتيا" الاسبانية اتفاق شراكة لبناء خمس سفن حربية

© الديوان الملكي السعودي/ا ف ب | صورة وزعها الديوان الملكي السعودي لولي العهد الامير محمد بن سلمان في 21 شباط/فبراير 2018

الرياض (أ ف ب) - أعلنت الشركة السعودية للصناعات العسكرية انها وقّعت اتفاق شراكة مع "نافانتيا" الإسبانية لبناء خمس سفن حربية، بحسب ما نقلت الخميس وكالة الانباء السعودية.

واوردت الوكالة ان الاتفاق ينص على تصميم وبناء خمس سفن حربية من طراز "أفانتي 2200" على ان "يبدأ مشروع بناء السفن خلال فصل الخريف القادم"، وان "تُسلم آخر سفينة حربية بحلول عام 2022".

ويندرج الاتفاق على ما يبدو في اطار صفقة تم التوصل اليها في نيسان/ابريل خلال زيارة ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان لاسبانيا تنص على شراء السعودية من "نافانتيا" خمس سفن حربية بقيمة ملياري يورو.

ودعت منظمات غير حكومية بينها منظمة العفو الدولية مدريد الى عدم تنفيذ الاتفاق خشية ان تستخدم السعودية السفن الحربية في حملتها العسكرية في اليمن ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من ايران.

وتعتبر السعودية من اكبر مستوردي السلاح في العالم، الا ان عددا من الدول بات يرفض بيعها الاسلحة على خلفية دورها في النزاع الدائر في اليمن الذي يشهد أسوأ ازمة انسانية في العالم بحسب الامم المتحدة.

لكن يبدو ان "نافانتيا" الاسبانية التي تكبدت خسائر كبيرة تعول كثيرا على الاتفاق الذي استغرق توقيعه سنوات من التفاوض.

وتؤكد الشركة السعودية للصناعات العسكرية انها تريد ان تكون "ضمن أفضل 25 شركة متخصصة في الصناعات العسكرية في العالم بحلول عام 2030"، وان هدفها "توطين ما يزيد على 50 بالمئة من الانفاق العسكري بحلول 2030".

واعلنت الوكالة السعودية ان العقد يوفر "نحو ست الاف وظيفة مباشرة وغير مباشرة لمدة خمس سنوات منها 1,100 وظيفة مباشرة".

ويقود ولي العهد السعودي محمد بن سلمان خطة اصلاحات اقتصادية واجتماعية اطلق عليها اسم "رؤية 2030" طرحها العام 2016 وتهدف الى جذب الاستثمارات الخارجية وتنويع الاقتصاد لوقف الارتهان التاريخي للنفط.

وتنوي الرياض استثمار نحو 32 مليار يورو في مشاريع تطوير المواصلات في المملكة على مدى السنوات العشر المقبلة.

وفي السنوات الاخيرة منحت السعودية الشركات الاسبانية عقدين ضخمين للبنى التحتية.

ويتولى كونسورسيوم "الشعلة" (يضم 12 شركة اسبانية وشركتين سعوديتين) بناء خط قطار الحرمين السريع بين مكة والمدينة، كما تتولى مجموعة "اف سي سي" الاسبانية مع مجموعة من الشركات تنفيذ مشروع "مترو الرياض".

© 2018 AFP