تشاهدون اليوم

إعادة


أحدث البرامج

ريبورتاج

سفن إغاثة اللاجئين في المتوسط تواجه قيود الحكومة الإيطالية الشعبوية

للمزيد

ريبورتاج

تونس.. جهود لاحتواء العائدين من بؤر التوتر

للمزيد

ريبورتاج

الولايات المتحدة.. جدل متواصل حول تنظيم الأسلحة النارية

للمزيد

قراءة في صحف الخليج

ودائع البنوك القطرية تجذب المستثمرين الكوريين

للمزيد

ريبورتاج

الهند.. الفيلة بين رمز للبلاد وتهديد للسكان

للمزيد

24 ساعة في فرنسا

الشارع الفرنسي يتجه للاستغناء عن الأوراق النقدية

للمزيد

ريبورتاج

مهرجان "ليبيا تجمعنا".. دعوة للسلام عبر الفروسية الشعبية

للمزيد

قراءة في الصحافة العالمية

غزة : "جيل المعاقين"

للمزيد

ضيف ومسيرة

رشا رزق: مغنية ومؤلفة سورية

للمزيد

11 قتيلا على الأقل إثر انقلاب مركبة في بحيرة في ميزوري

© خدمة الإسعاف في منطقة ستون الجنوبية/ا ف ب | صورة مأخوذة من شريط سجلته السلطات في منطقة ستون في 19 تموز/يوليو 2018 لفرق الإنقاذ تتدخل بعد انقلاب مركبة في بحيرة في ميزوري

واشنطن (أ ف ب) - ادى غرق مركبة برمائية كانت تنقل سياحا الخميس في بحيرة في ميزوري خلال عاصفة عاتية الى سقوط 11 قتيلا على الأقل من بينهم أطفال، بحسب ما كشفت الشرطة المحلية.

ونقل سبعة أشخاص إلى المستشفى جراء هذا الحادث الذي وقع في بحيرة تايبل روك، في وقت يشهد وسط غرب الولايات المتحدة عواصف شديدة. وما زال خمسة أشخاص مفقودين، بحسب ما أعلن دوغ ريدر المسؤول في منطفة ستون خلال مؤتمر صحافي.

وتستأنف عمليات الإنقاذ التي توقفت ليلا، صباح الجمعة بمشاركة غواصين سيبحثوون عن المفقودين.

واثنان من الجرحى في حال خطرة، بحسب الفرع المحلي من المركز الاستشفائي "كوكس ميديكل سنتر" في ميزوري.

وأوضح المسؤول ريدر أن 31 شخصا كانوا على متن هذه المركبة البرمائية التي يمكن تسييرها برّا بواسطة عجلات. وقد أدت رياح عاتية إلى انقلابها في وقت كانت تحاول الوصول إلى البرّ.

وصرح ريك كيتلز صاحب مجمع "لايكسايد ريزورت" الفندقي على ضفاف البحيرة في اتصال هاتفي "هبّت العاصفة بسرعة (...) لم أشهد عاصفة بهذه القوة من قبل"، موضحا أن خدمة الأرصاد الجوية المحلية لم تنذر بحدوثها.

وقد صوّر شريط فيديو لأمواج تتكسر على الجسر العائم قبل تبليغه بانقلاب المركبة. وقال "نظرا لقوة الأمواج، لا أعتقد أنه كان في وسع المركبة الصمود".

وتايبل روك بالقرب من مدينة برانسون في جنوب ميزوري عند الحدود مع أركنسو هي بحيرة اصطناعية تستقطب السياح.

وبلغت سرعة الريح 119 كيلومترا في الساعة، ما تسبب بسقوط أشجار وبانقطاع التيار الكهربائي في المنطقة، بحسب ما أفاد عالم الأرصاد الجوية ستيف ليندنبرغ.

© 2018 AFP