تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن

الحوثيون يفرجون عن أول جندي سعودي تم اسره خلال المواجهات العسكرية

2 دَقيقةً

أعلن متحدث باسم الحوثيين الإفراج عن أول جندي سعودي تم أسره خلال الإشتباكات التي وقعت بين الجيش السعودي والمتمردين على الحدود مع اليمن، وهو الإفراج الأول من نوعه منذ الإعلان عن وقف إطلاق النار بين الجانبين. ولا يزال أربعة جنود سعوديين في قبضة الحوثيين.

إعلان

 أ ف ب - افرج المتمردون الحوثيون اليوم الاثنين عن اول جندي من بين خمسة اسرى سعوديين يحتجزونهم، حسبما اعلن متحدث باسم الحوثيين لوكالة فرانس برس.

وقال المتحدث محمد عبدالسلام في اتصال هاتفي انه "تم اليوم (الاثنين) تسليم الجندي السعودي يحيى عبدالله الخزاعي الى لجنة الوساطة في مدينة صعدة" الشمالية، معقل التمرد الزيدي.

وذكر عبدالسلام في اليوم الرابع من اعلان وقف النار بين القوات اليمنية والحوثيين ان الخزاعي "مصاب في رجله وقد اصيب في المواجهات الاخيرة".

واشار عبدالسلام الى ان الافراج عن الجندي يشكل "مبادرة انسانية لتلطيف الاجواء وللتعبير عن حسن النية".

ودعا المتحدث الطرف السعودي الى "ان يبادر بما من شأنه اتمام ملف الاسرى".

والافراج عن الاسرى اليمنيين والسعوديين لدى المتمردين هو احد بنود وقف اطلاق النار الستة التي طرحتها الحكومة اليمنية ووافق عليها المتمردون.

الى ذلك، افاد مصدر مشارك في الوساطة لوكالة فرانس برس انه "يجري حاليا متابعة تسليم الاسرى الاربعة الاخرين خلال الساعات القادمة".

واضاف انه "بعد مفاوضات استمرت 24 مع الحوثيين تم اقناعهم بترك موضوع اسراهم لدى السعوديين والبالغ عددهم 31، للسلطات اليمنية للتفاوض بشأنهم مع المملكة".

وكان مصدر من التمرد الحوثي اكد لوكالة فرانس برس الاحد ان "الجانب السعودي يرفض تسليم المحسوبين علينا المعتقلين لديه، بما في ذلك الى الحكومة اليمنية".

واكد المصدر ان المتمردين يريدون ان تسلم السلطات السعودية الحوثيين الذين تحتجزهم بموازاة تسليم الاسرى السعوديين.
   

".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.