بعد سنة من أول حجر صحي في ووهان... الصين تترقب تدقيق منظمة الصحة العالمية في منشأ فيروس كورونا

عودة الحيأة إلى طبيعتها في ووهان الصينية بمقاطعة هوباي بعد مرور عام على أول حجر صحي في المدينة، 23 كانون الثاني/يناير 2021
عودة الحيأة إلى طبيعتها في ووهان الصينية بمقاطعة هوباي بعد مرور عام على أول حجر صحي في المدينة، 23 كانون الثاني/يناير 2021 © أ ف ب

بعد مرور سنة على فرض أول حجر صحي بسبب فيروس كورونا في ووهان حيث ظهر المرض لأول مرة أواخر 2019، ازدحمت الشوارع بسيارات المواطنين وعربات النقل العام واكتظت أرصفة المارة، ما يؤكد حجم التعافي في المدينة الكبيرة التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة. في المقابل، تترقب الصين تدقيق فريق الخبراء العاملين لدى منظمة الصحة العالمية والعناصر التي سيُضيفونها إلى روايتها المتعلقة بالفيروس في الوقت الذي سجلت فيه البلاد السبت زيادة طفيفة في عدد الإصابات الجديدة بكوفيد-19.

إعلان

تحيي مدينة ووهان السبت مرور سنة على فرض تدابير حجر صحي صارمة استمرت 76 يوما للحد من فيروس كورونا المستجد الذي يواصل تفشيه في أماكن أخرى.

وازدحمت شوارع ووهان بسيارات المواطنين وعربات النقل العام واكتظت أرصفة المارة، ما يؤكد حجم التعافي في المدينة الكبيرة التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة.

تتبع المنشأ

في ووهان، لا يزال فريق من خبراء منظمة الصحة العالمية في الحجر الصحي في فندق قبل بدء مهمة للتحقيق في منشأ الفيروس، وقالت المنظمة إنه من المبكر جدا التوصل إلى أي استنتاجات حول ما إذا كان الوباء ظهر بالفعل في الصين.

وقال مدير برنامج الطوارئ في المنظمة مايكل رايان خلال مؤتمر صحفي في جنيف إن "جميع الفرضيات مطروحة على الطاولة". وأضاف "من المؤكد أنه من المبكر جدا التوصل إلى نتائج دقيقة حول مكان ظهور هذا الفيروس، داخل الصين أم خارجها".

وتترقب الصين تدقيق فريق الخبراء العاملين لدى منظمة الصحة العالمية والعناصر التي سيُضيفونها إلى روايتها المتعلّقة بالفيروس، خصوصا أنها روجت شيئا فشيئا لفكرة أن الوباء بدأ خارج حدودها.

زيادة طفيفة في عدد الإصابات

على صعيد متصل، قالت اللجنة الوطنية للصحة في البلاد إنها سجلت 107 حالات اليوم بعد أن سجلت 103 حالات في اليوم السابق. وأضافت في بيان أن 90 من الإصابات الجديدة انتقلت محليا. وسجل إقليم هيلونغجيانغ 56 إصابة جديدة، وسُجلت 13 حالة في إقليم جيلين المجاور.

ورُصدت ثلاث حالات جديدة في كل من بكين وشنغهاي فيما سجل إقليم خبي المحيط ببكين 15 إصابة جديدة. وتراجع عدد حالات الإصابة دون أعراض، والتي لا تدرجها الصين ضمن الإصابات المؤكدة، إلى 99 بعد أن كان 119 في اليوم السابق.

وبدأت الصين إجراء فحوص جماعية للكشف عن كوفيد-19 في بعض المناطق أمس الجمعة، وتجري شنغهاي فحوصا لكل العاملين في المستشفيات، وذلك في الوقت الذي تواجه فيه الصين أسوأ انتشار لفيروس كورونا المستجد منذ مارس/آذار.

 ويبلغ الآن إجمالي الإصابات المؤكدة بمرض كوفيد-19 في البر الرئيسي الصيني 88911 حالة، بينما ظل إجمالي الوفيات دون تغيير عند 4635. كانت ووهان قد أغلقت شبكات النقل وعلقت إقلاع الرحلات الجوية منها يوم 23 كانون الثاني/ يناير 2020 في محاولة للحد من انتشار العدوى.

وعرضت الصين أمس الجمعة فيلما وثائقيا بمناسبة ذكرى العزل العام ضمن مساع أكبر لتقديم صورة إيجابية عن تعاملها المبكر مع كوفيد-19 بعد إشارة البعض إلى تأخر استجابتها في البداية وهو ما تنفيه بكين. ويشير إحصاء جمعته وكالة رويترز للأنباء إلى أن الفيروس حصد أرواح أكثر من مليونين على مستوى العالم.

 

فرانس24/أ ف ب/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم