تركيا تؤكد تأجيل مؤتمر السلام الأفغاني في إسطنبول إلى ما بعد شهر رمضان

الرئيس الأفغاني أشرف غني مستقبلا وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في 15 أبريل/نيسان 2021 في كابول
الرئيس الأفغاني أشرف غني مستقبلا وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في 15 أبريل/نيسان 2021 في كابول © أ ف ب

أفادت وكالة رويترز الثلاثاء أنها علمت من ثلاثة مصادر أحدها مسؤول كبير في الحكومة الأفغانية، أن مؤتمر السلام الأفغاني المقرر إجراؤه في 24 أبريل/نيسان بتركيا تأجل بسبب عدم مشاركة حركة طالبان. وأكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في وقت لاحق أن المؤتمر الذي تدعمه الولايات المتحدة تأجل إلى ما بعد شهر رمضان.

إعلان

قالت ثلاثة مصادر لرويترز إن مؤتمر السلام الأفغاني المقرر إجراؤه في 24 أبريل/نيسان بتركيا، والذي تؤيده واشنطن، تأجل بسبب عدم مشاركة حركة طالبان.

وأكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في وقت لاحق أن المؤتمر، الذي تدعمه الولايات المتحدة، تأجل إلى ما بعد شهر رمضان، مضيفا أن قائمة المشاركين في المؤتمر لا تزال غير واضحة.

وقال جاويش أوغلو لقناة خبر ترك التلفزيونية إن المحادثات تأجلت بسبب قضايا تتعلق بالتجهيزات، لكنه لم يقل ما إذا كانت طالبان وافقت على المشاركة.

وكان مسؤول كبير في الحكومة الأفغانية قال لرويترز: "لن يعقد مؤتمر إسطنبول في الموعد المحدد بسبب رفض طالبان الحضور". وأكد تأجيل المؤتمر مصدران آخران، أحدهما مسؤول من دولة تشارك في عملية التخطيط له. ولم يتم تحديد موعد جديد حتى الآن.

وكان من المقرر عقد المؤتمر في 24 أبريل/نيسان لتسريع جهود التوصل إلى اتفاق بين طالبان والحكومة الأفغانية، في ضوء إعلان واشنطن أن القوات الأجنبية ستغادر أفغانستان بحلول 11 سبتمبر/أيلول.

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق فرانس 24