غينيا: ألفا كوندي يفوز بولاية رئاسية ثالثة بعد حصوله على نسبة 59% من الأصوات

يختتم رئيس غينيا ألفا كوندي حملته الانتخابية في تجمع حاشد بالعاصمة كوناكري في 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2020.
يختتم رئيس غينيا ألفا كوندي حملته الانتخابية في تجمع حاشد بالعاصمة كوناكري في 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2020. © رويترز

فاز الرئيس الغيني المنتهية ولايته، ألفا كوندي، السبت في الانتخابات الرئاسية بنسبة 59,49 % من الأصوات، وفقا لما أعلنته اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة. وبهذا الفوز يبدأ كوندي، البالغ من العمر 82 عاما ولايته الرئاسية الثالثة وسط توتر حاد واعتراضات على نزاهة الاقتراع. وينوي منافسه سيلو دالين ديالو الاعتراض على هذه النتيجة.

إعلان

أعلنت اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة في غينيا السبت أن نتائج الانتخابات الرئاسية التي أجريت يوم 18 أكتوبر/تشرين الأول أرجحت كفة الرئيس الغيني ألفا كوندي بنسبة 59,49% من الأصوات، في ظل توتر حاد واعتراضات على نزاهة الاقتراع.

وهذا الفوز الذي يتعين موافقة المحكمة الدستورية عليه يمنح كوندي (82 عاما) فترة رئاسة ثالثة بعد انتخابات حامية قالت المعارضة إنه لا يحق له المشاركة فيها.

ويقول كوندي إن استفتاء دستوريا أجري في مارس/آذار عدّل الحد الأقصى المتاح له بفترتين رئاسيتين. لكن معارضيه يقولون إنه ينتهك القانون بتمسكه بالسلطة.

وحاز منافسه سيلو دالين ديالو، الذي استبق الإثنين النتائج الرسمية بإعلان فوزه، على 33,5 % من الأصوات، بحسب اللجنة.

وأعلن ديالو السبت، أنه سيطعن أمام المحكمة في فوز كوندي الذي أعلنت عنه اللجنة.

وقال ديالو "ما زلنا نعتزم إحالة هذه القضية إلى المحكمة الدستورية، دون أن نعول كثيرا على ذلك".

واندلعت أعمال عنف بعد الاقتراع الرئاسي اسفرت عن سقوط أكثر من 12 قتيلا.

وأثار احتمال تولي كوندي (82 عاما) ولاية رئاسية ثالثة حركة احتجاجية قتل فيها عشرات المدنيين خلال عام، ما يثير الخشية من حصول صدامات بعد التصويت في بلد أعتاد المواجهات السياسية الدامية.

في مارس/آذار، قدم الرئيس المنتهية ولايته دستوراً جديداً تعهد فيه بتحديث البلاد ولكنه جعل من الممكن أيضاً عدم اقتصار الولايات الرئاسية المتتالية على اثنتين.

وأعلن ديالو (68 عاما) والذي تعرض للخسارة امام كوندي في عامي 2010 و 2015، فوزه الاثنين بالاستناد إلى البيانات التي أبلغ عنها مؤيدوه في مراكز الاقتراع بدون انتظار اللجنة الانتخابية والمحكمة الدستورية، التي يعتبر أنها متواطئة مع السلطة الحالية. وقال انه حاز على 53 % من الأصوات.

فرانس24/ أف ب 

 

 

 

 

 

   

 

   

                  

   

                  

   

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم