تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العاصمة الإريترية أسمرة في مرمى صواريخ إقليم تيغراي الإثيوبي مجددا

منظر جوي لمدينة أسمرة عاصمة إريتريا.
منظر جوي لمدينة أسمرة عاصمة إريتريا. © رويترز
3 دقائق

سقط صاروخ ليل الجمعة جنوبي العاصمة الإريترية أسمرة يبدو أنه أطلق من إقليم تيغراي الإثيوبي الذي يشهد مواجهات دامية بين الجيش الاتحادي وقوات الإقليم. وهي المرة الثانية التي تستهدف أسمرة بصواريخ "جبهة تحرير شعب تيغراي" الإثيوبية منذ اندلاع المعارك في الجوار بداية شهر نوفمبر/تشرين الثاني الجاري. 

إعلان

استُهدفت العاصمة الإريترية أسمرة ليل الجمعة بصاروخ أُطلق من إقليم تيغراي الواقع في شمال إثيوبيا، وفق ما أفاد أربعة دبلوماسيين لوكالة الأنباء الفرنسية، في هجوم هو الثاني من نوعه منذ اندلاع المعارك على الأراضي الإثيوبية هذا الشهر.

   وقال أحد الدبلوماسيين إن "صاروخا أُطلق من إقليم تيغراي سقط على ما يبدو في جنوب أسمرة"، مشيرا إلى عدم ورود أي معلومات عن سقوط ضحايا أو وقوع أضرار.

   ويأتي ذلك في توقيت يستعدّ فيه الجيش الإثيوبي لما وصف بأنه "المرحلة الأخيرة" من المعارك ضد قوات إقليم تيغراي.

   والجمعة التقى رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد مندوبين عن الاتحاد الإفريقي لمناقشة النزاع الدائر في بلاده، والذي أسفر عن مقتل المئات ونزوح عشرات الآلاف وسط مخاوف حيال مصير نصف مليون مدني في ميكيلي، عاصمة الإقليم التي يقول الجيش إنه يحاصرها ويهدد بمهاجمتها.

   ويبرر آبي العملية ضد جبهة تحرير شعب تيغراي التي تتولى الحكم في هذه المنطقة والتي كانت تتحدى سلطته منذ أشهر، بوجوب "الحفاظ على النظام السياسي والدستوري" في هذا البلد الفيدرالي.

   وبلغ التوتر القديم العهد بين أديس أبابا وجبهة تحرير شعب تيغراي ذروته مع تنظيم انتخابات في أيلول/سبتمبر في تيغراي اعتبرتها الحكومة الفدرالية "غير شرعية". وكانت الجبهة تسيطر على مدى قرابة ثلاثة عقود على الجهاز السياسي والأمني الإثيوبي قبل أن يستبعدها تدريجيا آبي عن السلطة.

 

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.