حراس محليون ينقذون عشرات التلاميذ بعد عملية خطف جديدة شمال غرب نيجيريا

تلاميذ في مدرسة لتعليم القرآن في كادونا بشمال نيجيريا في 21 كانون الثاني/يناير 2015
تلاميذ في مدرسة لتعليم القرآن في كادونا بشمال نيجيريا في 21 كانون الثاني/يناير 2015 © أ ف ب/أرشيف

تمكن حراس محليون من إنقاذ عشرات من تلاميذ المدارس تم خطفهم من قبل رجال عصابات في ولاية كاتسينا في شمال نيجيريا بعد معركة بالأسلحة النارية. ويأتي الحادث بعد أيام على إطلاق سراح 344 تلميذا خطفهم رجال عصابات من مدرسة داخلية في كنكارا في الولاية نفسها واحتجزوهم لمدة ستة أيام.

إعلان

أفادت الشرطة النيجيرية الأحد أن حراسا محليين تمكنوا من إنقاذ العشرات من تلاميذ المدارس اختطفهم رجال عصابات في ولاية كاتسينا في شمال البلاد بعد معركة بالأسلحة النارية.

وقال غامبو إيساه المتحدث باسم الشرطة في الولاية إن مسلحين خطفوا نحو ثمانين طفلا السبت أثناء عودتهم إلى قرية ماهوتا بعد حضورهم مراسم دينية.

وجاء الحادث بعد أيام على إطلاق سراح 344 تلميذا خطفهم رجال عصابات من مدرسة داخلية في كنكارا في الولاية نفسها واحتجزوهم لمدة ستة أيام.

ولا يزال عدد التلاميذ الذين خطفوا الأسبوع الماضي غير واضح، ويحدد بعض المسؤولين الرقم بين 320 و333 تلميذا بينما يقول سكان المحليون أن الرقم نحو 500.

وتم تحميل عصابات مسؤولية الهجوم وعملية الاختطاف في البداية، لكن لاحقا تبنتها جماعة بوكو حرام الجهادية التي نشرت الخميس تسجيل فيديو يُظهر الفتيان المختطفين.

وقالت مصادر لوكالة الأنباء الفرنسية إن العملية نفذها أوالون دوداوا بالتعاون مع إدي مينورتي ودانكا رامي، وهما زعيما عصابتين محليتين ويعملان نيابة عن بوكو حرام.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم