إثيوبيا: هيئة حقوقية تؤكد مقتل أكثر من مئة شخص على يد مسلحين غرب البلاد

إثيوبيا/ أرشيف
إثيوبيا/ أرشيف © أ ف ب

قتل مسلحون أكثر من مئة شخص في هجوم الأربعاء في غرب إثيوبيا، وفق ما أفادت اللجنة الإثيوبية لحقوق الإنسان، في فصل جديد من الهجمات الدامية في المنطقة. وكانت السلطات قد أرسلت الثلاثاء قوات مسلحة إلى المنطقة الثلاثاء لتهدئة التوتر في المنطقة لكنها غادرت بعد وقت قصير.

إعلان

قالت اللجنة الإثيوبية لحقوق الإنسان في بيان الأربعاء إن "أكثر من مئة شخص قتلوا بالرصاص في هجوم شنه مسلحون" في منطقة بينيشانغول-غوموز غرب البلاد.

وأضافت الهيئة المستقلة أنها تلقت من الناجين "أدلة مصورة مقلقة" لهذا الهجوم الذي استهدف قبل الفجر "سكانا كانوا نائمين" في منطقة ميتيكيل وتواصل حتى بعد ظهر الأربعاء.

وتمت معالجة ما لا يقل عن 36 شخصا أصيبوا بالرصاص في مستشفى ببولن التي تبعد حوالي تسعين كلم من مكان وقوع الهجوم، بحسب المصدر نفسه.

 وتابعت اللجنة "إضافة إلى الخسائر في الأرواح، تم إحراق المحاصيل. وأبلغتنا ضحية أنها شاهدت 18 حريقا"، لافتة إلى أن "لا شرطة ولا قوات أمن" كانت موجودة في المنطقة لحظة الهجوم. وتم إرسال قوات مسلحة إلى المنطقة الثلاثاء لتهدئة التوتر لكنها غادرت بعد وقت قصير.

ونقلت اللجنة عن بعض الضحايا أنهم يعرفون المهاجمين، موضحة أنه سيتم إرسال مساعدة انسانية إلى النازحين والجرحى.

فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم