السنغال: وسيط الجمهورية يدعو الرئيس إلى الحديث للمتظاهرين وسط تصاعد الاحتجاجات وإغلاق المدارس

صورة من المظاهرات العنيفة في شوارع داكار.
صورة من المظاهرات العنيفة في شوارع داكار. © أ ف ب

دعا وسيط الجمهورية في السنغال عليون بدارا سيسي، الرئيس ماكي سال إلى التحدث والاستماع للمتظاهرين بعد نحو أسبوع من الاضطرابات على خلفية اعتقال عثمان سونكو، فيما أعلنت السلطات إغلاق المدارس في كل مناطق البلاد اعتبارا من الاثنين ولمدة أسبوع.

إعلان

أعلنت السلطات السنغالية إغلاق المدارس في كل مناطق البلاد اعتبارا من الاثنين ولمدة أسبوع بسبب الاضطرابات التي تشهدها البلاد منذ الأربعاء.

فقد أعلنت وزارتا التربية الوطنية والعمل في بيان مشترك على فيس بوك أن القرار يرمي إلى "حماية التلامذة والمدرّسين وإدارات المدارس من المظاهرات المترافقة مع أعمال عنف والتي أعاقت بشدة عمليات التدريس والتعلّم الأسبوع الماضي".

وتتجه السنغال التي كانت تعتبر واحة استقرار في غرب أفريقيا نحو أسبوع جديد محفوف بالتوترات بعدما شهدت في الأيام الأخيرة اضطرابات هي الأخطر في البلاد منذ سنوات.

وكان توقيف المعارض عثمان سونكو الأربعاء قد أدى إلى صدامات بين شبان وقوات الأمن في العاصمة دكار ومختلف مناطق البلاد، وإلى أعمال سلب ونهب، كما أثار غضب مناصريه.

ويقول سنغاليون كثر إن توقيف المعارض البارز عثمان سونكو (الأربعاء) أجج إلى أقصى حد الاستياء المتزايد للسكان جراء الظروف المعيشية التي تدهورت، أقلّه منذ بدء جائحة كوفيد-19 في العام 2020، في بلاد تعاني أصلا من الفقر.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم