مالي: استقالة الرئيس ورئيس الوزراء الانتقاليين بعد اعتقال الجيش لهما

الكولونيل أسيمي غويتا، الرجل القوي في مالي.
الكولونيل أسيمي غويتا، الرجل القوي في مالي. © هيئة الإذاعة والتلفزيون المالية.

قال مساعد للرجل القوي في السلطة بمالي الكولونيل أسيمي غويتا إن الرئيس الموقت للبلاد باه نداو ورئيس الوزراء مختار وان استقالا الأربعاء بعد اعتقال الجيش لهما الإثنين.

إعلان

قال مساعد للكولونيل أسيمي غويتا نائب رئيس مالي إن الرئيس الموقت للبلاد باه نداو ورئيس الوزراء مختار وان استقالا الأربعاء بعد اعتقال الجيش لهما الإثنين.

ويتهم غويتا، الرجل القوي في السلطة المالية، الرئيس باه نداو ورئيس الوزراء مختار وان اللذين أمر باعتقالهما بتشكيل حكومة جديدة من دون استشارته مع أنه نائب الرئيس المكلف الدفاع والأمن، وهما مجالان حاسمان في البلاد التي تشهد اضطرابات.

فيما قال بابا سيسي، المستشار الخاص للكولونيل غويتا، إن الرئيس نداو ورئيس الوزراء وان "استقالا أمام جهة التحكيم"، وهي بعثة الوساطة الدولية الموجودة حالياً في مالي. وأضاف أن "المفاوضات جارية للإفراج عنهما وتشكيل حكومة جديدة".

وتوجه الوفد إلى معسكر كاتي العسكري قرب باماكو صباح الأربعاء للقاء القياديين المحتجزين هناك منذ اعتقالهما.

فرانس24/ رويترز/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق فرانس 24