الصومال: مقتل العشرات من بينهم نائبة معارضة للحكومة في انفجارين وقعا بمدينة بيليدويني وسط البلاد

نقل جثمان عضو برلماني صومالي توفي جراء الانفجار الانتحاري الذي استهدف مدينة بيليدويني. 24 آذار/مارس 2022
نقل جثمان عضو برلماني صومالي توفي جراء الانفجار الانتحاري الذي استهدف مدينة بيليدويني. 24 آذار/مارس 2022 © أ ف ب

في حصيلة أولية، قتل مساء الأربعاء 48 شخصا في انفجارين كبيرين وقعا بمدينة بيليدويني وسط الصومال. وأشارت المعلومات التي صرح بها مسؤول محلي إلى أن "الإرهابيين نفذوا الهجوم الأول بتفجير انتحاري وجهزوا سيارة محملة بالمتفجرات أمام أحد المستشفيات لإحداث المزيد من الضحايا". ويهاجم المسلحون المرتبطون بتنظيم القاعدة غالبًا أهدافًا مدنية وعسكرية وحكومية في العاصمة الصومالية وخارجها.

إعلان

أسفر هجومان وقعا مساء الأربعاء في مدينة بيليدويني وسط الصومال، عن وقوع عشرات القتلى، وفق ما أعلنت السلطات المحلية الخميس.

فقد أشار رئيس ولاية هيرشابيل الصومالية إلى أن عدد القتلى بلغ 48 قتيلا، فيما أعلن في وقت سابق عن سقوط 30 شخصا. 

وأوضح مسؤول محلي أن السعي مستمر "للحصول على إحصاءات رسمية بشأن مجموع عدد الضحايا". وتابع: "نفذ الإرهابيون الهجوم الأول بتفجير انتحاري وجهّزوا سيارة محملة بالمتفجرات أمام أحد المستشفيات لإحداث المزيد من الضحايا"، مضيفا: "كانت هذه هجمات متزامنة مدمرة ألحقت أضرارًا بالممتلكات وتسببت بخسائر كبيرة في صفوف المدنيين".

تجدر الإشارة إلى أن الهجوم الأول أدى إلى مقتل نائبيْن محليين بمن فيهم أمينة محمد عبدي وعدد من حراسها خلال جولة لها ضمن حملة لإعادة انتخابها.

أما الانفجار الثاني فوقع بعد دقائق خارج المستشفى وتفحّمت السيارات. وتزامن الانفجاران في اليوم نفسه الذي قُتل فيه ثلاثة أشخاص قرب مطار مقديشو في هجوم تبنّته "حركة الشباب" المتطرفة.

ويهاجم المسلحون المرتبطون بتنظيم "القاعدة" غالبًا أهدافًا مدنية وعسكرية وحكومية في العاصمة الصومالية وخارجها.

 

فرانس24/أ ف ب/رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم