الانتخابات الأمريكية 2020

الانتخابات الرئاسية الأمريكية: نتائج متقاربة في ولايات الحسم بين بايدن وترامب مع تواصل عمليات الفرز

ناخبون أمريكيون يصطفون للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية. 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2020.
ناخبون أمريكيون يصطفون للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية. 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2020. © أ ف ب

للمرة الأولى منذ العام ألفين، استفاق الأمريكيون الأربعاء من دون أن يعرفوا هوية الرئيس المقبل، بعد اقتراع شهد نسبة مشاركة قياسية مع استمرار فرز الأصوات في سبع ولايات أساسية غير محسومة حتى الساعة. 

إعلان

يحبس الأمريكيون أنفاسهم في انتظار الانتهاء من عملية فرز الأصوات والإعلان عن اسم الفائز في الانتخابات الرئاسية التي جرت الثلاثاء وتنافس فيها الرئيس المنتهية ولايته الجمهوري دونالد ترامب والديمقراطي جو بايدن. 

وشهدت هذه الانتخابات أكبر نسبة مشاركة منذ السماح للنساء بالتصويت. فقد أدلى 160 مليون أمريكي بأصواتهم مع تقدير نسبة المشاركة بـ66,9 % في مقابل 59,2 % في العام 2016 بحسب "يو أس إيليكشنز بورجيكت".

ووجدت الكثير من الولايات نفسها تحت كم هائل من بطاقات الاقتراع عبر البريد. وقد يستغرق فتح المظاريف ومسح البطاقات بالسكانر أياما عدة في بعض المدن.

وتصل النتائج تباعا، وقد فاز ترامب في ولايات أساسية بينها ولايات فلوريدا وتكساس وأوهايو وإنديانا وكنتاكي وميسوري وكلها ولايات فاز فيها في 2016. أما بايدن فقد كسب ولايات كبرى مثل كاليفورنيا ونيويورك وكذلك العاصمة واشنطن. 

وفي ساعات المساء، أعلن فوز بايدن بمعركة ويسكونسن منتزعا بذلك ولاية كان دونالد ترامب فاز فيها في 2016 ما يعطيه دفعا إضافيا للوصول إلى البيت الأبيض، وفقا لوسائل إعلام أمريكية.

لكن فريق حملة ترامب أشار إلى أنه ينوي طلب إعادة فرز الأصوات في هذه الولاية بسبب "تقارير عن حصول مخالفات ما يثير شكوكا جدية حول صحة النتائج".

وبذلك يعطي بايدن حتى الآن 248 صوتا في المجمع الانتخابي وترامب 213.

06:02

لكن الشيء المؤكد أن المد الديمقراطي الذي كان يأمل به البعض في معسكر بايدن لتسجيل انتصارات تاريخية في كارولاينا الشمالية أو تكساس، لم يتحقق.

فقد احتفظ الرئيس الجمهوري بفلوريدا التي سبق وفاز فيها العام 2016 مكذبا نتائج استطلاعات الرأي، كما كسب أوهايو التي فاز فيها منذ العام 1964 كل المرشحين الذين وصلوا إلى الرئاسة. وظفر أيضا بتكساس المعقل الجمهوري الذي كان يبدو في أحد الأوقات مهددا.

لكن الطريق للفوز بولاية ثانية يبقى صعبا، فلا يزال يتعين عليه الفوز بالقسم الأكبر من الولايات الأساسية الأخرى التي ساهمت في فوزه المفاجئ العام 2016.

وأمام بايدن سيناريوهات مختلفة لتحقيق النصر. وقد فاز المرشح الديمقراطي في أريزونا، المعقل السابق للمحافظين، وأول ولاية تنتقل من معسكر الى آخر في هذه الانتخابات مقارنة مع العام 2016.

وطريق بايدن إلى البيت الأبيض يمر عبر الشمال الصناعي للبلاد. ولا يزال عليه الفوز بولايتين متنازع عليها في الشمال الصناعي (بنسيلفانيا وميشيغان) التي سبق أن فاز فيها الملياردير الأمريكي قبل أربع سنوات.

05:10

لكن في هاتين الولايتين قد يستمر فرز الأصوات حتى الأربعاء أو لعدة أيام بسبب المستوى القياسي للتصويت عبر البريد خصوصا.

وفي هذه الولايات فضلا عن بنسيلفانيا، يتوقع محللون أن تكون غالبية البطاقات التي لم تفرز بعد عائدة إلى المرشح الديمقراطي.

وفي بنسيلفانيا، كان ترامب متقدما الأربعاء بحوالى 700 ألف صوت لكن لا تزال 1,4 مليون بطاقة اقتراع مرسلة بالبريد غير مفرزة بعد.  وقد حاز بايدن حتى الآن بنسبة 78 % من الأصوات عبر البريد.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم