بيرو: البرلمان يعزل رئيس البلاد على خلفية اتهامات بتلقيه رشاوى من باعثين عقاريين

 رئيس البيرو مارتن فيزكارا يدافع عن نفسه في البرلمان قبل عزله في اليوم ذاته، 9 نوفمبر/تشرين الثاني 2020.
رئيس البيرو مارتن فيزكارا يدافع عن نفسه في البرلمان قبل عزله في اليوم ذاته، 9 نوفمبر/تشرين الثاني 2020. © رئاسة البيرو- عبر وكالة EFE

عزل برلمان بيرو الإثنين رئيس البلاد مارتن فيزكارا على خلفية اتهامات بتلقيه رشاوى من باعثين عقاريين في 2014، حين كان حاكم ولاية. وبموجب الدستور سيتولى رئيس البرلمان مانويل ميرينو مهام الرئيس بالوكالة حتى انتهاء الولاية الرئاسية في 28 تموز/يوليو 2021.

إعلان

عزل برلمان بيرو الاثنين رئيس الجمهورية مارتن فيزكارا بدعوى "العجز الأخلاقي"، وذلك على خلفية اتهامات بتلقيه رشاوى من باعثين عقاريين في 2014، حين كان لا يزال حاكم ولاية.

وصوت أعضاء الكونغرس على مذكرة لعزل الرئيس في ختام محاكمة برلمانية استمرت ساعات عدة، فأيدها 105 أعضاء مقابل 19 عارضوها في حين امتنع أربعة أعضاء عن التصويت، علما بأن إقرار المذكرة كان بحاجة إلى 87 صوتا فقط.

وبموجب الدستور سيتولى رئيس البرلمان مانويل ميرينو مهام الرئيس بالوكالة حتى انتهاء الولاية الرئاسية في 28 تموز/يوليو 2021.

وقال ميرينو في ختام عملية التصويت إنه "تمت الموافقة على قرار إعلان شغور منصب رئاسة الجمهورية". وأضاف إنه سيتم على الفور إبلاغ فيزكارا، الذي أصبح رئيسا سابقا، بصدور هذا القرار.

وأقيل فيزكارا بعد 32 شهرا من توليه مقاليد الرئاسة وعلى الرغم من أنه لا يزال يتمتع بمستوى قياسي من الشعبية.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم