بايدن يبعث برسالة أمل للأمريكيين في "معركة لم تنته" ضد فيروس كوورنا

جو بايدن في البيت الأبيض، في 2 آذار/مارس 2021.
جو بايدن في البيت الأبيض، في 2 آذار/مارس 2021. © رويترز

بنبرة تفاؤلية، أشاد الرئيس الأمريكي جو بايدن الخميس بحملة التلقيح ضد فيروس كورنا في بلاده. لكنه شدد في خطاب ألقاه من البيت الأبيض، أن "المعركة أبعد من أن تكون قد انتهت"، معلنا في الوقت نفسه عن سلسلة خطوات لتسريع عمليات التلقيح في جميع الولايات. واعتبر أن التزام الجميع بخطته سيوفر "فرصة جيدة" للاحتفال بالعيد الوطني في 4 تمّوز/يوليو "في مجموعات صغيرة".

إعلان

تحدث الرئيس الأمريكي جو بايدن الخميس بنبرة تفاؤلية لمواطنيه حول حملة التطعيم ضد فيروس كورنا في البلاد، دون أن تغيب النبرة التحذيرية في خطابه الذي ألقاه من البيت الأبيض.

وأشاد بايدن بالتقدم الهائل الذي حققته الولايات المتحدة في حملة التطعيم الوطنية ضدّ كوفيد-19 التي قد تسمح ببدء عودة الوضع إلى طبيعته بحلول العيد الوطني في 4 تموز/يوليو، في وقت علق عدد من الدول التلقيح بعقار أسترازينيكا.

وأمر بايدن في الخطاب الذي ألقاه من البيت الأبيض كل الولايات إلى الرفع التدريجي للقيود العمرية على التلقيح لكي يصبح كل أمريكي مخولا الحصول على التطعيم بحلول الأول من أيار/مايو، مشددا "هذا أبكر بكثير مما كان متوقعا (..) لكن هذه المعركة أبعد من أن تكون قد انتهت، هذا ليس الوقت المناسب للتراجع".

وأعلن الرئيس الأمريكي عن سلسلة خطوات لتسريع عمليات التلقيح في البلاد، واعدا مواطنيه بأنهم في حال عملوا بخطته القائمة على تلقي اللقاح والالتزام بالقواعد الصحية، فإن هذا الأمر سيوفر "فرصة جيدة" بأن يجتمعوا "ضمن مجموعات صغيرة" للاحتفال بالعيد الوطني في 4 تمّوز/يوليو.

وإذ حث بايدن مواطنيه على تلقي اللقاحات المضادة للفيروس والاستمرار في اتباع قواعد التباعد الاجتماعي ووضع الكمامات الواقية، أكد أنه في نهاية المطاف "سيسجل التاريخ أننا واجهنا وتغلبنا على واحدة من أصعب الفترات وأحلكها في تاريخ هذه الأمة".

وأدى كوفيد-19 إلى وفاة أكثر من 2,6 مليون شخص في العالم بحسب آخر حصيلة لوكالة الأنباء الفرنسية.

 

24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم