إدارة فيس بوك تبقي على حظر ترامب عن منصتها مع مراجعة القرار خلال 6 أشهر

مجلس الإشراف على فيس بوك يثبت قرار إغلاق حساب دونالد ترامب على المنصة
مجلس الإشراف على فيس بوك يثبت قرار إغلاق حساب دونالد ترامب على المنصة © أرشيف/أ ف ب

أبقى مجلس الإشراف على فيس بوك الأربعاء على القرار المتعلق بمنع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من نشر رسائل على صفحته على الموقع وعلى حساب إنستاغرام. لكن المجلس اعتبر أنه "لم يكن من المناسب لفيس بوك أن يفرض عقوبة غير محددة المدة ولا تستند إلى أي معايير"، وأمهل مدة ستة أشهر لمراجعة القرار الذي فرض في السابع من كانون الثاني/يناير "لاتخاذ رد متناسب وتبريره".

إعلان

أصدر مجلس الإشراف على فيس بوك الأربعاء قراره الإبقاء على منع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من نشر رسائل على صفحته على الموقع وعلى حساب إنستاغرام.

لكن المجلس اعتبر في الوقت عينه في بيان أنه "لم يكن من المناسب لفيس بوك أن يفرض عقوبة غير محددة المدة ولا تستند إلى أي معايير"، وطلب من الموقع أن "يراجع" خلال الأشهر الستة المقبلة القرار الذي فرض في السابع من كانون الثاني/يناير "لاتخاذ رد متناسب وتبريره".

وأوضح مجلس الإشراف الذي تعتبر قراراته ملزمة أن الرئيس الأمريكي السابق "أوجد بيئة فيها مخاطر جدية للانزلاق نحو العنف"، عبر ما نشره من تعليقات في 6 كانون الثاني/يناير المصادف ليوم الهجوم على مبنى الكابيتول. متابعا: "حين نشرت رسائل ترامب، كان يرتسم خطر واضح وفوري لوقوع ضرر وتصريحاته المؤيدة للمتورطين في أعمال الشغب أعطت شرعية لأعمالهم العنيفة".

ولفت إلى أن ترامب بصفته رئيسا كان يتمتع بنفوذ قوي مشيرا إلى أن عدد متابعيه على فيس بوك بلغ 35 مليونا و24 مليونا على إنستاغرام.

ورفع المجلس توصيات إلى فيس بوك "لوضع سياسات واضحة وضرورية ومتناسبة تعزز السلامة العامة وتحترم حرية التعبير".

ودان كبير موظفي البيت الأبيض السابق مارك ميدوز هذه الخطوة معتبرا أنه سيكون لها تأثير مخيف على حرية التعبير، ودعا إلى فرض قواعد صارمة أو إلى تفكيك المجموعة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق فرانس 24