إيطاليا تواجه موجة ثانية من فيروس كورونا أسوأ من الأولى

ظهور بؤر جديدة لفيروس كورونا في روما، إيطاليا، 12 يونيو 2020.
ظهور بؤر جديدة لفيروس كورونا في روما، إيطاليا، 12 يونيو 2020. © رويترز

تشهد إيطاليا موجة ثانية من فيروس كورونا وارتفاعا متواصلا في عدد الإصابات والوفيات على الرغم من فرض الحجر الصحي السبت على حوالي نصف الإيطاليين. وتعتبر منطقة لومباردي الشمالية التي كانت بؤرة الوباء في الموجة الأولى، الأكثر تضررا إذ امتلأت المستشفيات، وكان بعض المرضى يعالجون في سياراتهم، فيما كان آخرون يصارعون الوباء في سيارات الإسعاف.

إعلان

فيما تحمل الأنباء حول لقاح ضد كوفيد-19 موجة من التفاؤل حول العالم، يزداد الوضع سوءا في إيطاليا بسبب موجة ثانية من فيروس كورونا. وأفادت وزارة الصحة الإيطالية الجمعة أن البلاد سجلت 40902 إصابة جديدة بالفيروس خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية ارتفاعا من 37978 إصابة يوم الخميس.

وأعلنت الوزارة عن تسجيل 550 حالة وفاة مرتبطة بكوفيد-19 بانخفاض عن 636 في اليوم السابق.

وبلغ إجمالي عدد الإصابات في إيطاليا منذ ظهور المرض لأول مرة في فبراير/شباط 1,107 مليون حالة بينما بلغ عدد حالات الوفاة 44139 بسبب فيروس كورونا.

وأكدت الوزارة أنه تم إجراء 254,908 مسحة من فيروس كورونا في اليوم الماضي، مقابل 234,672 مسحة سابقة.

وظلت منطقة لومباردي الشمالية المنطقة الأكثر تضررا إذ سجلت 10634 حالة جديدة مقابل 9291 يوم الخميس.

وفي نابولي المصنفة في "المنطقة الحمراء" مثل توسكانا، امتلأت المستشفيات، وكان بعض المرضى يعالجون في سياراتهم، فيما كان آخرون يصارعون في سيارات الإسعاف.

ويخضع نحو نصف الإيطاليين اعتبارا من السبت  لتدابير حجر صحي وإغلاق جزئي.

 

فرانس 24/ أ ف ب/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم