إيطاليا تتجاوز عتبة الـ60 ألف وفاة بفيروس كورونا

مريضة وعاملان صحيان في مستشفى في بيرغامو في إيطاليا في 3 نيسان/أبريل 2020
مريضة وعاملان صحيان في مستشفى في بيرغامو في إيطاليا في 3 نيسان/أبريل 2020 بيرو كورتشياتي ا ف ب

تجاوزت حصيلة الوفيات جراء فيروس كورونا في إيطاليا الأحد عتبة الـ60 ألف عقب تسجيل564 وفاة جديدة. وأحصت وزارة الصحة الإيطالية 18887 حالة إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية ليصل إجمالي عدد الإصابات في البلاد منذ بدء الجائحة إلى مليونا و728 ألفا و878 إصابة.

إعلان

تخطت إيطاليا عتبة الستين ألف وفاة بكوفيد-19، بحسب آخر حصيلة رسمية نشرت الأحد. ومنذ بدء تفشي الوباء، سجلت إيطاليا، أول بلد أوروبي تطاوله الموجة الأولى بقوة، مليونا و728 ألفا و878 إصابة بينها ستون ألفا و78 وفاة، وفق حصيلة وزارة الصحة.

ورغم كل الإجراءات التي اتخذتها الحكومة للحد من العدوى ومعالجة المصابين، فإن متوسط الحصيلة اليومية للوفيات لا يقل عن 700. وسجل الخميس رقم قياسي بلغ 993 وفاة، هو الأعلى منذ بدء الانتشار.

وفاة واحدة لكل ألف من السكان

وبواقع وفاة واحدة لكل ألف من السكان، تعتبر الحصيلة في إيطاليا واحدة من الأسوأ في أوروبا والعالم. وباتت نسبة الوفيات بين المصابين 3,47 في المئة، علما أن النسبة الأعلى أوروبيا سجلت في بريطانيا (3,55 في المئة) في حين يبقى الوضع أفضل في إسبانيا (2,75) وفرنسا (2,35).

وحذر وزير الصحة الإيطالي روبيرتو سبيرانزا من أي تراخ خلال موسم الأعياد وصرح لإحدى الشبكات الإخبارية "إذا خففنا الإجراءات فقد نواجه بين كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير تصاعدا جديدا" للإصابات و"لا يمكن أن نسمح بذلك".

وعدد رئيس الوزراء جوزيبي كونتي الخميس سلسلة تدابير ستطبق خلال فترة عيد الميلاد، أبرزها حظر التنقل بين المناطق بين 21 كانون الأول/ديسمبر والسادس من كانون الثاني/يناير مع استمرار سريان حظر التجول بين الساعة 22,00 والخامسة صباحا (حتى السابعة صباحا ليلة رأس السنة). ولن يعاد فتح محطات التزلج قبل السابع من كانون الثاني/يناير.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم