وكالة الأدوية الأوروبية التي تمنح الموافقة للقاحات تتعرض لهجوم إلكتروني

لقاحات جاهزة قرب شعاري بايونتيك وفايزر.
لقاحات جاهزة قرب شعاري بايونتيك وفايزر. © أ ف ب

قالت وكالة الأدوية الأوروبية التي من اختصاصاتها منح الموافقة لتسويق اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، إنها تعرضت لهجوم إلكتروني، مشيرة إلى أنها "سارعت إلى بدء تحقيق شامل بتعاون وثيق مع أجهزة تطبيق القانون وكيانات أخرى ذات صلة". وتعرضت وثائق تتعلق بلقاح فايزر/بايونتيك المضاد لوباء كوفيد-19 للقرصنة خلال الهجوم حسب ما أعلنت فايزر.

إعلان

تعرضت الهيئة المنظمة للأدوية في الاتحاد الأوروبي، التي تنظر حاليا في مسألة إعطاء الموافقة إلى العديد من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، لهجوم إلكتروني وفق ما أعلنته الأربعاء.

وأكدت وكالة الأدوية الأوروبية ومقرها أمستردام في بيان أن: "الوكالة تعرضت لهجوم إلكتروني"، موضحة أنها "سارعت إلى بدء تحقيق شامل بتعاون وثيق مع أجهزة تطبيق القانون وكيانات أخرى ذات صلة".

وتعرضت وثائق تتعلق بلقاح فايزر/بايونتيك المضاد لوباء كوفيد-19 للقرصنة خلال الهجوم الإلكتروني على وكالة الأدوية الأوروبية، حسب ما أعلنت فايزر الأربعاء.

وقالت الشركة في بيان "من المهم الإشارة إلى أنه لم يتم اختراق نظام بايونتيك ولا نظام فايزر" في الحادث، "ولم نرصد قرصنة بيانات شخصية".

وأضافت "نحن بانتظار مزيد من المعلومات من التحقيق الذي تجريه وكالة الأدوية الأوروبية للتصرف بالطريقة المناسبة بما يتوافق مع القانون الأوروبي".

كما قالت الشركة "نظرا إلى اعتبارات الصحة العامة البالغة الدقة وأهمية الشفافية، نواصل توفير عناصر واضحة حول كافة أوجه تطوير اللقاح والمسار التنظيمي".

ويأتي الهجوم الإلكتروني بعد سلسلة تحذيرات في الأشهر الأخيرة من عمليات قرصنة إلكترونية على صلة بالجائحة قد تستهدف مختبرات وشركات أدوية غربية.            

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم