إسبانيا: مصرع ثلاثة مهاجرين على الأقل وإصابة العشرات في حريق قرب برشلونة

رجال الإطفاء يحملون جثة من مستودع كان يعيش فيه ما يصل إلى 200 مهاجر في ظروف مزرية، في 10 ديسمبر/كانون الأول 2020 في بادالونا، بالقرب من برشلونة، إسبانيا.
رجال الإطفاء يحملون جثة من مستودع كان يعيش فيه ما يصل إلى 200 مهاجر في ظروف مزرية، في 10 ديسمبر/كانون الأول 2020 في بادالونا، بالقرب من برشلونة، إسبانيا. © أ ف ب

لقي ثلاثة أشخاص على الأقل حتفهم وأصيب 23 آخرون إثراندلاع حريق في مستودع مهجور كان يحتله عشرات المهاجرين في إحدى ضواحي برشلونة ليلة الأربعاء الخميس. وأِشارت فرق الإنقاذ إلى احتمالية انهيار المبنى بأكمله، الأمر الذي قد يعقد جهودها.

إعلان

شب ليلة الأربعاء الخميس حريق بمستودع مهجور في إحدى ضواحي مدينة برشلونة الإسبانية، وكان يقطن هذا المبنى عشرات من المهاجرين مما أدى إلى مصرع ثلاثة على الأقل منهم وإصابة 23 آخرين.

وتمت السيطرة على الحريق، الذي تسبب في خروج سحابة كثيفة من الدخان في الهواء، بحلول صباح الخميس لكن السلطات تقول إن أجزاءً من المبنى انهارت وهناك احتمال لسقوط المبنى بكامله الأمر الذي قد يعقد جهود الإنقاذ.

وقال بير أراغونيس القائم بأعمال رئيس منطقة كاتالونيا ومسؤولون آخرون إن مهاجرين غير شرعيين عادة ما كانوا ينامون في المستودع الذي يقع في ضاحية بادالونا الصناعية الكبيرة.

وقال خافيير غارسيا ألبيول، رئيس بلدية بادالونا، للصحافيين في المكان "كانت عملية وضع يد نعرف منذ سنوات أنها قد تنتهي بمأساة".

وقال أراغونيس لمحطة (تي.في.إل) إن كثيرين ممن كانوا ينامون داخل المكان عندما اندلع الحريق في وقت متأخر الأربعاء نجحوا في الهرب.

وأضاف "لم نكن نعرف بالتحديد عدد من كانوا في المكان عند اندلاع الحريق. ما زالنا في حاجة لنرى ما إذا كان لا يزال هناك محاصرون بالداخل".

وقال متحدث باسم وزارة الداخلية الكاتالونية إن المبنى كان يؤوي ما يصل إلى 180 شخصا فيما مضى.

وقال مسؤولون إن خدمات الطوارئ عالجت 19 شخصا، بينهم ثلاثة حالتهم خطيرة وأربعة آخرون يعانون إصابات بالغة.

وقال ميغيل سامبير القائم بأعمال وزارة الداخلية في حكومة كاتالونيا إن سبب الحريق لم يعرف بعد.

 

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم