تجارب سريرية مشتركة للقاحي روسيا و"أسترازينيكا"

قنينة للقاح جامعة أكسفورد (على اليسار) بجانب اللقاح الروسي، 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020.
قنينة للقاح جامعة أكسفورد (على اليسار) بجانب اللقاح الروسي، 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020. © أ ف ب

بدء مختبر أسترازينيكا وبالتعاون مع روسيا الجمعة برنامج تجارب سريرية لتقييم سلامة ومناعة اللقاحي ضد فيروس كورونا الذي طورته أسترازينيكا وجامعة أكسفورد، وسبوتنيك-في الذي طوره معهد الأبحاث غاماليا.

إعلان

أعلن مختبر أسترازينيكا وروسيا الجمعة بدء التعاون المشترك للتجارب السريرية المشتركة للقاحيهما ضد فيروس كورونا.

وقال فرع أسترازينيكا في روسيا في بيان "نعلن اليوم عن برنامج تجارب سريرية لتقييم سلامة ومناعة... (اللقاح) ’إيه زد دي1222‘ الذي طورته أسترازينيكا وجامعة أكسفورد، و(لقاح) سبوتنيك-في الذي طوره معهد الأبحاث غاماليا". ونشر البيان على موقع شركة الأدوية الإلكتروني بالإنكليزية والروسية.

وأوضحت شركة تصنيع الأدوية أن التجارب ستشمل أشخاصا تجاوزوا الثامنة عشرة من العمر. ويستخدم لقاح أسترازينيكا ناقلا للفيروس من الشمبانزي واللقاح الروسي ناقل الفيروس الغدّي البشري.

وصندوق الاستثمار المباشر الروسي، الذي موّل تطوير لقاح سبوتنيك-في، قال في بيان الجمعة إنه عرض في 23 نوفمبر/تشرين الثاني على أسترازينيكا "استخدام أحد ناقلات اللقاح سبتونيك في تجارب سريرية إضافية للقاحه".

ويتوقع أن تبدأ التجارب قبل نهاية العام الحالي.

وقالت أسترازينيكا في بيانها إن "مزيجا من اللقاحات المضادة لكوفيد-19، قد يكون خطوة مهمة في توليد حماية أوسع من خلال استجابة مناعية أقوى وإمكانية وصول أفضل".

وروسيا إحدى أوائل الدول التي أعلنت عن تطوير لقاح للفيروس أطلقت عليه تسمية "سبوتنيك-في" نسبة للقمر الاصطناعي في الحقبة السوفياتية.

وباشرت روسيا الأسبوع الماضي حملة تلقيح واسعة النطاق شملت في مرحلة أولى عمال قطاع الصحة والأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة.

وفيما لم تنته بعد المرحلة الثالثة والأخيرة من التجارب على اللقاح، إلا أن مطوريه قالوا إن نتائج التجارب الأولية أظهرت فعالية بنسبة 95 في المئة.

وكانت الشركة البريطانية السويدية أسترازينيكا قد أعلنت في وقت سابق أن لقاحها أظهر فعالية بمعدل 70 في المئة.

وأعلنت موسكو تسجيل "سبوتنيك-في" في أغسطس/آب بعدما أكملت المرحلة الثانية من التجارب على أقل من 100 متطوع ما أثار مخاوف العلماء في الداخل والخارج.

واعتبر محللون التسجيل السريع والإطلاق المبكر للتلقيح الجماعي محاولة من روسيا لتعزيز نفوذها الجيوسياسي.

وأعلنت دول عدة حليفة لروسيا مثل الهند وفنزويلا وبيلاروس، إنها ستشارك في التجارب السريرية للّقاح فيما طلبت الحكومات الصديقة للكرملين أكثر من مليار جرعة من "سبوتنيك-في".

وأشار مطورو اللقاح إلى أنه سيكون متاحا في الأسواق الدولية بأقل من 10 دولارات للجرعة، ويمكن تخزينه في درجة حرارة تتراوح بين درجتين وثماني درجات مئوية.

وقال رئيس صندوق الاستثمار المباشر الروسي كيريل دميترييف الجمعة إن التعاون سيكون "مثالا فريدا بين العلماء من مختلف البلدان في مكافحة فيروس كورونا بشكل مشترك".

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم