كرواتيا: تواصل أعمال الإنقاذ بعد زلزال عنيف أودى بحياة سبعة أشخاص على الأقل

مبان منهارة جراء زلزال ضرب وسط كرواتيا، 30 كانون الأول/ديسمبر 2020.
مبان منهارة جراء زلزال ضرب وسط كرواتيا، 30 كانون الأول/ديسمبر 2020. © رويترز

تواصل فرق الإنقاذ بحثها عن ناجين تحت أنقاض مبان انهارت جراء الزلزال العنيف الذي ضرب وسط كرواتيا الثلاثاء وبلغت شدته 6,4 على مقياس ريختر وأودى بحياة سبعة أشخاص على الأقل. كما تعرضت المنطقة الأربعاء لهزتين ارتداديتين بقوة 4,8 و4,7.

إعلان

تستمر جهود الإنقاذ في المواقع المتضررة من الزلزال العنيف الذي ضرب مناطق وسط كرواتيا الثلاثاء وأدى لمقتل سبعة أشخاص على الأقل وانهيار وتضرر مئات الأبنية وانقطاع التيار الكهربائي عن عدة أحياء.

وتعرضت المنطقة لهزتين أرضيتين جديدتين الأربعاء، إذ ضرب زلزالان بقوة 4,8 و4,7 درجات على مقياس ريختر منطقة سيساك جنوب شرق زغرب، بفارق دقائق قليلة بعد الساعة 05:15 بتوقيت غرينتش، وفق المعهد الأمريكي للمسح الجيولوجي، ولم ترد أي أنباء عن أضرار جديدة.

يأتي ذلك فيما لا تزال هذه المنطقة، ولا سيما مدينة بيترينيا والمناطق المحيطة بها، تحت صدمة الزلزال الذي بلغت قوته 6,4 درجة وشعر به السكان في البلدان المجاورة وحتى في فيينا.

وعنونت الصحافة "رعب في بيترينيا"، وجاء في عنوان الصفحة الأولى لإحدى الصحف "عام كارثة ينتهي بتدمير" منطقة.

ويبحث عمال الإنقاذ بجد للعثور عن ناجين محتملين في أنقاض المباني التي انهارت بفعل قوة الزلزال.

أمضى العديد من السكان الليل في سياراتهم، واحتمى حوالي مئتين آخرين في ثكنات، خشية حدوث هزات ارتدادية.

أودى الزلزال بحياة سبعة أشخاص على الأقل، بينهم فتاة تبلغ من العمر 13 عاما لقيت مصرعها عندما هوى مبنى أثناء سيرها في الشارع في بيترينيا، بحسب الصحافة المحلية.

كما لقي خمسة رجال مصرعهم في قرية قريبة من غلينا، وفق ما ذكرت برانكا باكسيتش ميتيك، نائبة رئيس البلدية.

وتم العثور على الضحية السابعة تحت أنقاض كنيسة في قرية زازينا. وذكرت وكالة الأنباء "هينا" نقلا عن قس محلي قوله إن الضحية هو عازف الأرغن الذي جاء لإصلاح الأرغن الذي تضرر في زلزال سابق.

وقالت الشرطة الكرواتية إن نحو عشرين شخصا جرحوا.

وصرح قائد الوحدة جوزيب غرانيك للصحافيين أن فرق الإنقاذ في الجبل قامت بتفتيش أكثر من ثمانين قرية في المنطقة دون العثور على أي ضحايا جدد.

ولحقت أضرار بمئات المباني والمنازل والمباني الإدارية والمدارس. وبقيت مناطق بيترينيا وسيساك محرومة من الكهرباء صباح الأربعاء.

من المقرر أن تجتمع الحكومة الكرواتية خلال اليوم لتحديد المساعدة التي ستقدم للمنطقة المتضررة، بينما من المتوقع أن يزور المفوض الأوروبي لإدارة الأزمات يانيز ليناركيتش المنطقة.

وكتب في تغريدة على تويتر أن بروكسل تعتزم إرسال مساعدات "خيام شتوية ومدافئ كهربائية وأسرّة وأكياس نوم بالإضافة إلى حاويات يمكن استخدامها كملاجئ".

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم