ماكرون وميركل يجددان تأييدهما للاستراتيجية الأوروبية بطلب اللقاحات بشكل مشترك

مؤتمر صحفي مشترك بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. 05/02/2021
مؤتمر صحفي مشترك بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. 05/02/2021 © رويترز

شدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على تمسكهما بصوابية استراتيجية التزود باللقاحات المضادة لفيروس كورونا التي وضعتها المفوضية الأوروبية. وجدد ماكرون تأييده "تماما المقاربة الأوروبية التي اتبعناها". فيما رأت ميركل أن قرار طلب اللقاحات بشكل مشترك كان ولا يزال "صائبا"، لكنها أقرت بأن "القدرات الإنتاجية ليست كبيرة كما كنا نتصور".

إعلان

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الجمعة عن دعمهما لاستراتيجية التزود باللقاحات المضادة لفيروس كورونا التي وضعتها المفوضية الأوروبية، رغم الانتقادات والتأخير.

وأضاف ماكرون "أؤيد تماما المقاربة الأوروبية التي اتبعناها". وتسائل "ماذا كنا سنقول لو كانت فرنسا وألمانيا اليوم في منافسة على اللقاحات؟ سيكون لذلك نتائج عكسية".

من جهتها أكدت ميركل خلال مؤتمر صحفي مشترك أن قرار طلب اللقاحات بشكل مشترك كان ولا يزال "صائبا". لكنها أقرت بأن "القدرات الإنتاجية ليست كبيرة كما كنا نتصور".

ورأى الرئيس الفرنسي أن "ما نحتاج إلى التحضير له الآن هو اقتناء لقاحات إضافية وإنتاجها على أرضنا".

وتعرضت استراتيجية الاتحاد لانتقادات في الآونة الأخيرة، خصوصا بسبب عدم حجز كميات كافية من اللقاحات وتأخر تسليم شحنات منها.

وتسجل أوروبا حاليا عمليات تطعيم أقل من المملكة المتحدة، حيث يرى مؤيدو بريكسيت أنه تأكيد لمزايا مغادرة بلادهم للتكتل.

 

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم