إسبانيا: اعتقال مغني راب متهم بمهاجمة النظام الملكي وسط جدل حول إدانته

صورة من شاشة فرانس24
صورة من شاشة فرانس24 © فرانس24

قامت الشرطة الإسبانية الثلاثاء باعتقال مغني راب، أثار حكم صدر بحقه الكثير من الجدل، جراء نشره تغريدات هاجم فيها الشرطة والنظام الملكي. وكان هذا المغني قد تحصن الإثنين في جامعة ليريدا في كاتالونيا مع عشرات من أنصاره في محاولة لمنع توقيفه. ونظمت مظاهرات في مدريد وبرشلونة تضامنا معه، كما وقعت شخصيات بالوسط الثقافي مقالا دعما له.

إعلان

اعتقلت الشرطة الإسبانية الثلاثاء في شمال شرق إسبانيا مغني راب في حقه حكم مثير للجدل بالسجن تسعة أشهر بسبب تغريدات هاجم فيها النظام الملكي وقوات الأمن. وقال مغني الراب بابلو هاسل رافعا قبضته لدى توقيفه من الشرطة "لن ينجحوا في تدجيننا يوما، رغم كل القمع".

وكان هذا المغني قد تحصن الإثنين في جامعة ليريدا في كاتالونيا مع عشرات من أنصاره في محاولة لمنع توقيفه الذي يثير الجدل في إسبانيا.

وقد بدأت الشرطة عمليتها الأمنية منذ السادسة والنصف صباحا (05,30 ت غ)، وأخرجت خلالها أنصار المغني واحدا تلو الآخر من الحرم الجامعي.

وقال ناطق باسم شرطة كاتالونيا لوكالة الأنباء الفرنسية: "لقد دخلنا الحرم الجامعي وبدأنا عملية ترمي إلى إنفاذ القرار القضائي" بتوقيفه.

وكان أمام هاسل حتى مساء الجمعة للتوجه طوعا إلى السجن، لتنفيذ عقوبة بالسجن لمدة تسعة أشهر بحقه بسبب عدد من التغريدات، أبرزها وصفه الشرطة الإسبانية بـ "المرتزقة القذرين"، واتهامها بالتعذيب والاغتيالات. كما هاجم أيضا النظام الملكي.

ونظم في الأسابيع الأخيرة عدد من المظاهرات الاحتجاجية في مدريد وبرشلونة، اتسم بعضها بالتوتر لدعم مغني الراب، في حين وقعت أكثر من 200 شخصية من الوسط الثقافي الناطق بالإسبانية، بينهم المخرج بيدرو ألمودوفار والممثل خافيير بارديم، مقالا داعما له.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم