فيروس كورونا: المملكة المتحدة تخفض مستوى التأهب على خلفية تراجع عدد الإصابات

وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل.
وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل. © أ ف ب

قررت السلطات الصحية في بريطانيا الخميس خفض مستوى التأهب ضد فيروس كورونا درجة واحدة بعدما كان في ذروته، قائلة إن تراجع عدد الإصابات قلل من التهديد الذي تواجهه هيئة الخدمات الصحية الوطنية التابعة للدولة.

إعلان

على خلفية تراجع عدد الإصابات، قررت المملكة المتحدة الخميس خفض مستوى التأهب بدرجة واحدة بعدما كان في ذروته، وذلك لانخفاض التهديد الذي تواجهه هيئة الخدمات الصحية الوطنية التابعة للدولة.

ومنذ كانون الثاني/يناير، كانت البلاد في أعلى مستوى من التأهب (5 درجات) وهو دليل على "وجود خطر يتمثل في انهيار النظم الصحية" والحاجة إلى تباعد اجتماعي "صارم جدا".

وتم خفض التأهب إلى المستوى 4، ما يشير إلى "مستوى مرتفع من انتقال العدوى" مع تباعد اجتماعي معزز.

وأوضح كبار المسؤولين الطبيين في المملكة المتحدة والمدير الطبي للهيئة إنهم وافقوا على هذه الخطوة لأن الإصابات كانت "تنخفض باستمرار" ما أدى إلى تراجع التهديد الذي تتعرض له الخدمات الصحية الوطنية.

وقال رئيس الوزراء بوريس جونسون إنه يعتقد أن كل القيود المفروضة لمكافحة فيروس كورونا سيتم رفعها بحلول 21 حزيران/يونيو إذ أدى نشر اللقاح إلى انخفاض حاد في عدد الإصابات وحالات دخول المستشفيات والوفيات.

وأعطت المملكة المتحدة جرعة أولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا لأكثر من 18 مليون شخص.

وأبلغت البلاد يوم الأربعاء عن تسجيل 9938 إصابة و442 وفاة. ومنذ بداية انتشار الوباء، سجلت البلاد أكثر من 4 ملايين إصابة وأكثر من 121 ألف وفاة.

 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم