منظمة الصحة العالمية تنتقد بطء حملات التطعيم في أوروبا وتدعوها للإسراع

منظمة الصحة تنتقد بطء حملة التلقيح في أوروبا
منظمة الصحة تنتقد بطء حملة التلقيح في أوروبا © رويترز

مع ازدياد أعداد الإصابات في القارة الأوروبية، لم تتردد منظمة الصحة العالمية الخميس في توجيه انتقاد لاذع لدول الاتحاد بسبب بطء حملات التلقيح فيها ضد فيروس كورونا. واعتبرت المنظمة أن أوروبا تشكل "المصدر الأكبر للقلق الذي شهدناه منذ عدة أشهر" على الصعيد الوبائي، داعية إلى "تسريع عملية التلقيح عبر تعزيز الإنتاج وخفض العراقيل أمام إعطاء اللقاحات وعبر استخدام كل جرعة لديها في المخزون".

إعلان

وجهت منظمة الصحة العالمية الخميس انتقادا إلى القارة الأوروبية بسبب بطء حملات التطعيم ضد فيورس كورونا على أراضيها مشيرة إلى أنه "غير مقبول" بينما تواجه القارة وضعا وبائيا يعد "أكبر مصدر للقلق" منذ أشهر.  

وأوضح مدير منظمة الصحة العالمية في أوروبا هانس كلوغه: "حاليا الوضع الإقليمي هو المصدر الأكبر للقلق الذي شهدناه منذ عدة أشهر".

ورأى كلوغه أن "الوتيرة البطيئة للتلقيح تطيل أمد الوباء"، مشددا على أن "اللقاحات هي أفضل وسيلة للخروج من الجائحة". وتابع "لكن إعطاء هذه اللقاحات يجري ببطء غير مقبول"، داعيا أوروبا إلى "تسريع العملية عبر تعزيز الإنتاج وخفض العراقيل أمام إعطاء اللقاحات وعبر استخدام كل جرعة لديها في المخزون".

تصريحات منظمة الصحة تزامنت مع فرض إجراءات في دول عدة أكثر صرامة لمناسبة عيد الفصح.

وحتى الآن، تلقى 10 في المئة فقط من مواطني الاتحاد الأوروبي الجرعة الأولى من اللقاح، فيما لم يتلق سوى 4 في المئة الجرعة الثانية.

ففي منطقة أوروبا، حيث تشمل منظمة الصحة العالمية نحو خمسين دولة بينها روسيا وعدة دول من آسيا الوسطى، تجاوز عدد الوفيات 24 ألفا الأسبوع الماضي ويقترب "سريعا" من عتبة المليون بحسب المنظمة.

 

فرانس24/رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم