أزمة طائرة "راين إير": بوتين يستقبل لوكاشينكو في سوتشي الروسية وواشنطن تفرض عقوبات على مينسك

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يدعم نظيره البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو بعد إجبار الأخير طائرة ركاب على الهبوط لاعتقال راكب معارض.
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يدعم نظيره البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو بعد إجبار الأخير طائرة ركاب على الهبوط لاعتقال راكب معارض. © أسوشيتد برس

بعد الانتقادات التي تعرض لها الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بسبب "تحويل وجهة" طائرة ركاب واعتقال معارض على متنها، والعقوبات الأوروبية التي تبعتها، التقى لوكاشينكو الجمعة في سوتشي نظيره الروسي فلاديمير بوتين الذي أشاد بـ"الاتحاد" القوي الذي يجمع البلدين. كما أعلنت الولايات المتحدة الجمعة فرض عقوبات على مينسك ودعت إلى فتح "تحقيق دولي موثوق" بشأن تغيير مسار الطائرة.  

إعلان

في خضم فضيحة دولية ناجمة عن إجبار بيلاروسيا طائرة ركاب أوروبية على الهبوط في مينسك لاعتقال صحافي معارض، فرضت الإدارة الأمريكية الجمعة عقوبات على بيلاروسيا تستهدف نظام الرئيس ألكسندر لوكاشينكو.

 وفي تعبير واضح عن دعم النظام البيلاروسي، استقبل بوتين الجمعة لوكاشينكو في مدينة سوتشي المطلة على البحر الأسود. وقال بوتين "أنا سعيد جدا لرؤيتك"، فيما ارتسمت ابتسامة على وجهه وهو يرحب بلوكاشينكو في مقر إقامته الصيفي.

للمزيد- بيلاروسيا: رومان بروتاسيفيتش... صحافي معارض "تعب من حكم لوكاشينكو" فاتهم بـ"الإرهاب"

وأبدى تأييده عندما وصف لوكاشينكو الأزمة الحالية بأنها "فورة عاطفية". وذكّر أمام الصحافيين بأن تنديدات قليلة جدا أُثيرت بعد الهبوط الإجباري الذي خضعت له في فيينا عام 2013 طائرة الرئيس البوليفي إيفو موراليس التي اشتُبه بأنها غادرت موسكو وعلى متنها إدوارد سنودن، الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية والملاحق قضائيا في بلاده بتهمة تسريب تفاصيل برنامج تجسّس.

وقال بوتين "خرج الرئيس آنذاك من الطائرة، (وبعده) لا شيء، الصمت".

ما هي العقوبات الأمريكية التي فرضتها واشنطن على مينسك؟

من جانبها، دعت المتحدثة باسم الرئاسة الأمريكية جين ساكي إلى فتح "تحقيق دولي موثوق" بشأن تغيير مسار طائرة تابعة لشركة "راين إير" الأوروبية كانت متوجهة من أثينا إلى فيلينوس ومرافقتها من جانب مقاتلة حربية بيلاروسية وإجبارها على الهبوط في مطار مينسك، حيث اعتُقل الصحافي والناشط البيلاروسي المعارض رومان بروتاسيفيتش.

واعتبرت ساكي في بيان أن هذه الأحداث تمثّل "إهانة مباشرة للمعايير الدولية". وأوضحت أن الولايات المتحدة تحضر مع الاتحاد الأوروبي "قائمة عقوبات أوروبية موجهة ضد أعضاء رئيسيين في نظام لوكاشينكو مرتبطين بالانتهاكات الحالية لحقوق الإنسان والفساد وتزوير انتخابات 2020 وأحداث 23 أيار/مايو".

ولفت البيان إلى أن وزارة الخزانة ستبحث سبل فرض مزيد من العقوبات على "أركان نظام لوكاشينكو وشبكة دعمه".

وبالإضافة إلى العقوبات، أصدر البيت الأبيض تحذيرا إلى الأمريكيين من السفر إلى بيلاروسيا، وطلب من شركات الطيران الأمريكية "توخّي أقصى درجات الحذر" إذا ما قررت الطيران في المجال الجوي البيلاروسي.

وأكدت واشنطن دخول حيز التنفيذ في الثالث من حزيران/يونيو عقوبات اقتصادية ضد تسع شركات بيلاروسية مملوكة للدولة، أُعيد فرضها في نيسان/أبريل عقب قمع التظاهرات المؤيدة للديمقراطية. 

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق فرانس 24