بومبيو يعرب عن أمله في أن يعترف السودان بإسرائيل "سريعا"

واشنطن (أ ف ب) –

إعلان

أعرب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأربعاء عن أمله في أن يعترف السودان بإسرائيل قريبا بالتوازي مع تحرك واشنطن لشطبه من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وقال بومبيو للصحافيين "نواصل العمل لإقناع كل دولة بالاعتراف بإسرائيل".

وأضاف "نواصل العمل معهم بنشاط لإظهار لماذا من مصلحة الحكومة السودانية اتخاذ هذا القرار السيادي. نأمل أن يقوموا بذلك، ونأمل أن يقوموا به سريعا".

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين أن بلده سيشطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وهو أحد الأهداف الرئيسية للحكومة السودانية المدنيّة المشكّلة قبل عام.

وطلبت إدارة ترامب من السودان النظر في تطبيع علاقاته مع إسرائيل، الحليف الأميركي المقرب.

ووقعت الإمارات والبحرين الشهر الماضي اتفاقا في البيت الأبيض للاعتراف بإسرائيل، ما مثل انجازا مهما لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

وصُنّف السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب عام 1993 عقب استضافة الرئيس السابق عمر البشير لمؤسس تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

ولإنهاء التصنيف الذي أعاق الاستثمار بشكل كبير، وافق السودان على دفع تعويضات بقيمة 335 مليون دولار لذوي ضحايا تفجيرين للقاعدة استهدفا سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا عام 1998.

وقال بومبيو إن الولايات المتحدة "بدأت المسار" لشطب السودان. وسيكون أمام الكونغرس 45 يوما لتقديم اعتراضات على القرار.

وأضاف وزير الخارجية الأميركي "نظن أنه سيكون هناك توافق هائل بين الحزبين حول صوابية القرار".