شرطة دبي تؤكد وفاة زوج ابنة رئيس أنغولي سابق في حادث

دبي (أ ف ب) –

إعلان

أكد جهاز شرطة إمارة دبي الأحد وفاة رجل الأعمال سنديكا دوكولو، زوج إيزابيل دوس سانتوس ابنة الرئيس الأنغولي السابق، في حادث أثناء ممارسته رياضة الغوص، مشددا على عدم وجود شبهة جنائية.

وقالت الشرطة في بيان نشرته على صفحتها في "فيسبوك" إنها تلقت في 29 تشرين الأول/أكتوبر بلاغا يفيد بغرق شخص أثناء ممارسة رياضة الغوص بالقرب من جزيرة أم الحطب شمال جزيرة ديرة قبالة سواحل الدولة الخليجية.

وذكرت أنّها فتحت تحقيقا حول ملابسات الوفاة واستمعت إلى أقوال "أصدقاء المتوفى وأطلعت على نتائج تقرير الطب الشرعي، والتي انتهت جميعها إلى عدم وجود أي شبهة جنائية للوفاة".

وكانت عائلته قد أعلنت وفاته الخميس الماضي لكنها لم تذكر أي تفاصيل أخرى.

ودوكولو، رجل الأعمال الثري المتحدر من الكونغو الديموقراطية، متورط مع زوجته في تحقيق لمكافحة الفساد بدأ بعد أن ترك والدها، خوسيه إدواردو دوس سانتوس، منصب رئيس أنغولا في عام 2017.

ودوكولو هو نجل أوغستين دوكولو سانو، وهو مصرفي كونغولي تمتع في السابق بنفوذ كبير في عهد الديكتاتور موبوتو سيسي سيكو.

ولدى وفاته كان دوكولو ودوس سانتوس قيد التحقيق من قبل السلطات الأنغولية التي جمّدت حساباتهما المصرفية وأصولهما التجارية.