دورة باريس: الفوز الألف لنادال وشفارتسمان يقترب من بطولة الماسترز

باريس (أ ف ب) –

إعلان

حقق الإسباني رافايل نادال المصنف ثانيا عالميا فوزه الألف في مسيرته الاحترافية عندما تغلب على مواطنه فيليسيانو لوبيس 4-6 و7-6 (7-5) و6-4 الأربعاء في الدور الثاني من دورة باريس الدولية في كرة المضرب، آخر دورات الماسترز للألف نقطة.

وعانى نادال، المصنف أول في الدورة، الأمرين لتخطي عقبة مواطنه واحتاج إلى ساعتين و30 دقيقة لرد الاعتبار لخسارته المواجهتين الأخيرتين أمام لوبيس في الدور الثاني لدورة شنغهاي الصينية عام 2014 وثمن نهائي دورة سينسيناتي الأميركية عام 2015، وكلاهما ضمن دورات الماسترز للألف نقطة.

وهو الفوز العاشر لنادال (34 عاما) على لوبيس (39 عاما) في 14 مباراة جمعتهما.

وحقق نادال الفوز الألف في مسيرته الاحترافية وجاء بعد 18 عاما على فوزه الأول في دورة مايوركا مسقط رأسه في عام 2002، فبات رابع لاعب يحقق هذا الانجاز بعد الاميركي جيمي كونورز (1274) والسويسري روجيه فيدرر (1242) والأميركي التشيكي الأصل إيفان لندن (1068).

- "إنجاز عظيم" -

وقال نادال "أنا فخور بالكثير من الأشياء، لكنني واجهت بعض التحديات في مسيرتي فيما يتعلق بإصابات جسدية".

وأضاف "لكن كان لدي دائمًا شغف للاستمرار والتواضع للاستمرار عندما تسير الأمور بطريقة لا تتوقعها".

وتابع "إنه إنجاز عظيم بالنسبة لي".

ويسعى نادال إلى فك النحس الذي يلازمه في دورة باريس بيرسي، إحدى ثلاث دورات للماستر لم يسبق له الفوز بلقبها بعد شنغهاي وميامي الاميركية، ومعادلة الرقم القياسي في عدد الألقاب في دورات الماسترز (36 لقبا) المسجل باسم الصربي نوفاك ديوكوفيتش الغائب الأبرز عن الدورة الباريسية، علما بأن "رافا" كان يملكه قبل انطلاق الموسم قبل أن ينتزعه منه ديوكوفيتش بتتويجه بلقبي دورتي سينسيناتي وروما.

وخسر نادال إرساله في الشوط الأول وفشل في رد التحية طيلة المجموعة الأولى التي حسمها لوبيس في صالحه 6-4 في 41 دقيقة.

وفرض التعادل نفسه في المجموعة الثانية فلجأ اللاعبان الى شوط فاصل حسمه نادال 7-5 منهيا المجموعة في صالحه 7-6 في 65 دقيقة.

وشهدت المجموعة الثالثة سيناريو الأولى ولكن هذه المرة لصالح نادال الذي كسر ارسال لوبيس في الشوط الاول وحافظ عليه حتى أنهاها في صالحه 6-4.

ويلتقي نادال في ثمن النهائي مع الاسترالي جوردان طومسون الفائز على الكرواتي بورنا تشوريتش الخامس عشر 2-6 و6-4 و6-2.

- تأهل سهل لمدفيديف وزفيريف -

وبلغ الروسي دانييل مدفيديف والألماني ألكسندر زفيريف المصنفان ثالثا ورابعا تواليا بسهولة ثمن النهائي، فيما اقترب الأرجنتيني دييغو شفارتسمان السادس من حجز البطاقة الثامنة الأخيرة المؤهلة إلى بطولة الماسترز الختامية.

واحتاج زفيريف إلى 55 دقيقة لتخطي عقبة الصربي ميومير كيتشمانوفيتش 6-2 و6-2، في ثاني مواجهة بين اللاعبين حيث نجح الألماني في رد الاعتبار لخسارته المواجهة الاولى في الدور الأول لدورة سينسيناتي الأميركية العام الماضي.

ويلتقي زفيريف في الدور المقبل مع الفرنسي أدريان مانارينو الفائز على الياباني يوشيهيتو نيشيوكا 6-3 و6-7 (5-7) و6-3.

واستفاد مدفيديف من انسحاب منافسه الجنوب افريقي كيفن اندرسون في الشوط الفاصل من المجموعة الاولى.

واضطر اندرسون الى الانسحاب بطريقة غير متوقعة عندما كان متخلفا 2-5 في الشوط الفاصل وكشف الجهاز الطبي للدورة الفرنسية اصابته في عضلات المحالب.

ويواجه مدفيديف في الدور المقبل الاسترالي اليكس دي مينور او الايطالي لورنتسو سونيغو الذي حقق المفاجأة في دورة فيينا بإلحاقه هزيمة قاسية بالمصنف اول عالميا الصربي نوفاك ديوكوفيتش في الدور ربع النهائي.

ومنذ ان بلغ نصف نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب فلاشينغ ميدوز في نيويورك في ايلول/سبتمبر الماضي، تراجع مستوى مدفيديف بشكل كبير وخرج من الدور الاول في دورة هامبورغ الالمانية وبطولة رولان غاروس ثم من الدور الثاني في دورة سانت بطرسبورغ الروسية الذي كان يحمل لقبها، وربع النهائي في فيينا.

وكان مدفيديف خرج من الدور الثاني في باريس العام الماضي.

وتابع شفارتسمان التاسع عالميا مسيرته نحو حجز البطاقة الاخيرة لبطولة الماسترز الختامية التي تجمع سنويا أفضل ثمانية لاعبين في العالم، ببلوغه الدور ذاته اثر تغلبه على الفرنسي ريشار غاسكيه 7-5 و6-3 الأربعاء.

ويملك شفارتسمان الذي بلغ دور الاربعة لبطولة فرنسا المفتوحة قبل ثلاثة أسابيع، مصيره بيده لحجز بطاقته الى بطولة الماسترز الختامية المقررة في لندن من 15 الى 22 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي، حيث يحتاج إلى بلوغ نصف النهائي في دورة باريس لضمان البطاقة الأخيرة المؤهلة لبطولة الماسترز.

وضرب شفارتسمان الساعي الى بلوغ البطولة الختامية للمرة الاولى في مسيرته الاحترافية، موعدا في ثمن النهائي مع الاسباني أليخاندرو دافيدوفيش الصاعد من التصفيات والفائز على الفرنسي بنجامان بونزي المشارك ببطاقة دعوة 6-4 و6-4.

وقال شفارتسمان "لدي شعور رائع، لأن فرصتي بين يدي"، مضيفا "أحاول أن أبذل قصارى جهدي، وأشعر أنني بحالة جيدة حقًا هذا الأسبوع. بعد روما، اكتسبت ثقة كبيرة وألعب بشكل جيد جدا. لذلك أريد أن أكون في لندن، وأتمنى أن أكون هناك".

وضمن ديوكوفيتش والإسباني رافايل نادال والنمسوي دومينيك تييم واليوناني ستيفانوس تسيتسيباس ومدفيديف وزفيريف والروسي أندري روبليف البطاقات السبع الأولى للبطولة الختامية.

كما تأهل الكندي ميلوش راونيتش العاشر بفوزه على الفرنسي بيار-أوغ إيربير 6-4 و6-4.