بطولة انكلترا: انطلاقة جوتا الصاروخية مع ليفربول تضع فيرمينو تحت الضغط

لندن (أ ف ب) –

إعلان

شكّلت الانطلاقة الصاروخية للوافد الجديد البرتغالي ديوغو جوتا مع ليفربول بطل الدوري الانكليزي لكرة القدم معضلة "ايجابية" للمدرب الالماني يورغن كلوب في خط الهجوم حيث بات يهدد مكان البرازيلي روبرتو فيرمينو في التشكيلة الاساسية.

قدّم جوتا أوراق اعتماده لإمكانية اللعب أساسيًا في قمة المرحلة الثامنة من الدوري الانكليزي الممتاز امام مانشستر سيتي على ملعب الاتحاد الاحد، عندما سجّل هاتريك في فوز ليفربول بخماسية نظيفة على أتالانتا الايطالي الثلاثاء في الجولة الثالثة من مسابقة دوري ابطال اوروبا.

ترك الدولي البرتغالي بصمته بشكل سريع منذ انضمامه من ولفرهامبتون مطلع الموسم الحالي مقابل 41 مليون جنيه استرليني (53 مليون دولار).

سجل جوتا (23 عامًا) في مباراته الاولى على ارضه في ملعب "أنفيلد رود" خلال الفوز 3-1 على ارسنال في المرحلة الثالثة من الـ"برميرليغ"، وبات في رصيده الآن سبعة أهداف في 10 مباريات، بينها ستة في المباريات الاربع الاخيرة في جميع المسابقات.

وفي العام 2020، يملك البرتغالي أهدافًا أكثر مع ليفربول من فيرمينو الذي اكتفى بهدف وحيد هذا الموسم وخمسة خلال العام الحالي.

وقال جوتا بعد الفوز على أتالانتا "أنا ألعب مع أفضل فريق في مسيرتي، هذا أمر أكيد. لا أعرف ما إذا كانت هذه أفضل أوقاتي ولكن تسجيل الاهداف هي طريقتي في لعب كرة القدم لذا أنا سعيدٌ بذلك وبالنتيجة طبعًا".

وفي الوقت الذي لا يزال الثنائي المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه محافظًا على مكانه في ثلاثي خط المقدمة، سيكون مركز البرازيلي مهددًا في حال واصل جوتا تألقه.

وعلّق البرتغالي عن الثنائي صلاح-مانيه "من الواضح أنهما لاعبان من الطراز العالمي، نعرف جميعًا إمكاناتهما ما يجعل الامور سهلة بالنسبة لي للقيام بعملي لأنهما رائعان وقدمنا مباراة جيدة سويًا".

صحيحٌ أن غلّة فيرمينو التهديفية خلال تواجده في أنفيلد لم تقارع تلك التي يمتلكها صلاح او مانيه، الا ان تحركاته والمجهود الهائل الذي يبذله على ارض الملعب جعلته عنصرًا أساسيًا ومهمًا في كتيبة كلوب.

- "لا يتسبب لي بالصداع" -

يعتمد نجاح ليفربول متصدر الدوري بشكل كبير على الجهد الكبير الذي يبذله الفريق على ارض الملعب وعلى المهاجمين الذين يقودون تكتيك الضغط العالي الذي يحبذه كلوب.

إلا أن الدولي البرتغالي ليس غريبًا عن هذا الاسلوب الذي يعتمده ايضًا مواطنه المدرب نونو اسبيريتو سانتو مع فريق الذئاب.

ساهم هذا الامر في دخول جوتا الذي بدأ مسيرته الاحترافية مع باشوش فيريرا في بلاده في العام 2014، سريعًا في أجواء الفريق الاحمر وبدأ أساسيًا أمام أتالانتا على حساب فيرمينو.

لطالما اعتمد كلوب على البرازيلي في المباريات الكبرى وسيترقب الجميع عمّا إذا سيبقيه ضمن مخططاته امام سيتي الاحد.

وبدأ الرباعي جوتا، صلاح، مانيه وفيرمينو مباراة للمرة الاولى سويًا في الفوز 2-1 على شيفيلد يونايتد في المرحلة السادسة وحمل الهدفان توقيع البرازيلي والبرتغالي.

من غير المتوقع أن يعتمد كلوب تشكيل 4-2-3-1 في العديد من المباريات، الا انه يؤكد على أن المحاولات لمنح "الرباعي الرائع" دقائق كافية لإرضائهم جميعًا هي مشكلة سعيدُ بها.

وقال مدرب بوروسيا دورتموند السابق "الاداء الجيد لا يتسبب لي بالصداع. ولكن العالم سيءٌ أحيانًا، إذ إنه حين يلمع بريق أحدهم، نتحدث فورًا عن لاعب آخر".

وتابع "من الجيد أن يكون لدينا أكثر من 11 لاعبا (جيدًا) وديوغو قدم مباراة رائعة ولا علاقة لذلك ببوبي (فيرمينو) أو بأنه يتسبب لي بصداع".

منذ أشهر عدة، لم يكن جوتا ضمن أولويات نادي ليفربول الذي سعى لضم رأس الحربة الالماني تيمو فيرنر من لايبزيغ.

الا ان الاخير انتهى به المطاف مع الغريم تشلسي، لتتحوّل أنظار المدرب الألماني الى جوتا بعد أن طالب واتفورد مبلغًا عاليًا للتخلي عند خدمات السنغالي اسماعيلا سار لصالح ليفربول، ليضم البرتغالي بناء على نصيحة مساعد كلوب الهولندي بيبين لينديرز.

لا يزال يحظى فيرمينو بدعم المدرب الالماني، ولكن إذا بدأ المباراة أمام سيتي، سيجد نفسه تحت الضغط لتسجيل وصناعة الاهداف للحافظ على مكانه.

ودافع كلوب (53 عامًا) عن لاعبه بالقول "نشعر وكأن بوبي فيرمينو لعب لنا 500 مباراة متتالية ولم نكن لنبلغ دوري الابطال لو لم يكن معنا".

وتابع "سيكون في الفريق، وبالنسبة للكثير من الاشخاص في العالم إذا سألتموهم +ما الذي يجعل ليفربول مميزًا؟+ سيقولون +الطريقة التي يلعب فيها بوبي فيرمينو+".