امكانية عدم تنظيم سباق جائزة فيتنام الكبرى الموسم المقبل

هانوي (أ ف ب) –

إعلان

أعلن مصدر مقرب من منظمي جائزة فيتنام الكبرى ضمن بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد الثلاثاء أن الجائزة "يمكن ألاَّ تقام" العام المقبل.

وظهرت الشكوك حول تنظيم سباق جائزة فيتنام الكبرى بعد توقيف عمدة هانوي نغوين دوك تشونغ، الداعم لإقامة السباق، بتهمة الفساد في آب/أغسطس الماضي.

وقال مصدر مقرب من سباق الجائزة الكبرى لوكالة فرانس برس، اشترط عدم الكشف عن هويته "بدون السيد تشونغ، مستقبل السباق قاتم. من المحتمل عدم إقامته".

ولم تعلق السلطات الفيتنامية على الإلغاء المحتمل لهذه الجائزة في عام 2021.

من حهة الفورمولا واحد، تم الامتناع أيضا عن الإدلاء بأي تعليق، وتم الاكتفاء بالقول أن "جدول السباق للموسم القادم يجب أن يُنشر في وقت لاحق اليوم".

وكان من المقرر أن تكون نسخة 2020 من سباق جائزة فيتنام الكبرى، هي الأولى التي تنظمها البلاد. كانت مقررة في نيسان/أبريل المقبل، وتم تأجيلها في الوهلة الأولى قبل أن تلغى رسميًا بسبب فيروس كورونا المستجد.

وأكدت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أن موعد سباق الجائزة الكبرى الذي كان مقررا في 25 نيسان/أبريل العام المقبل، ظل فارغا في روزنامة الموسم المقبل التي تتضمن 23 سباقا والمقرر نشره اليوم الثلاثاء.

وأضافت أن هذا القرار جاء عقب إلقاء القبض على تشونغ الذي أبرم الاتفاق بشأن تنظيم هذا الحدث العالمي.

وألقي القبض على ثلاثة أشخاص آخرين بينهم سائقه، في قضية لا علاقة لها بسباق الجائزة الكبرى.

وأقيل تشونغ (53 عاما) من منصبه كعمدة قبل أسبوعين من اعتقاله. وعين هذا المدير السابق لشرطة العاصمة رئيسًا للجنة الشعب في هانوي في عام 2015.

ووقعت فيتنام اتفاقا لمدة عشر سنوات في 2018 مع المسؤولين عن الفورمولا واحد. وبحسب وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الدولة، فإن ذلك سيكلف البلاد 60 مليون دولار سنويا.

ورفضت الحكومة الفيتنامية ضخ الأموال العامة لتمويل تنظيم الجائزة. وستكون شركة "فينغروب" أكبر تكتل خاص في البلاد، المساهم الرئيسي في استضافة هذا السباق الليلي.

وكانت فيتنام ترى في استضافة هذه الجائزة الكبرى، فرصة لإعطاء صورة جديدة لهانوي وتعكس الانطلاق الاقتصادي للبلاد، كما حدث في سنغافورة.

وأصر المسؤولون على أن الحلبة التي يبلغ طولها 5,565 كلم في هانوي كانت جاهزة في وقت أبكر مما كان متوقعا.

في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، ألغي سباق الجائزة الكبرى لهذا العام 2020، خوفًا من أن تكون الفرق والجماهير سببًا في انتشار جديد لوباء "كوفيد-19".

ولقيت فيتنام إشادة كبيرة بسبب تعاملها الجيد مع أزمة الفيروس التاجي، حيث تم تسجيل 1215 حالة إصابة فقط. ولم تشهد البلاد أي انتشار جديد للوباء محليا منذ أكثر من شهرين.